الدار البيضاء:العدل و الإحسان قد تنزل منفردة في مسيرة الأحد من أجل القدس

علمت طنجة بريس من مصادر مطلعة أن ممثلين عن أحزاب مختلفة قاموا بزيارة لمسؤولين في جماعة العدل والاحسان، وطلبوا منهم أن تقوم الجماعة بتأجيل نزولها للشارع في المسيرة التضامنية مع القدس المزمع تنظيمها يوم الأحد 25 مارس 2012 ليوم 1 أبريل حتى يتاح للجميع المشاركة. الا أن الجماعة قابلت هذا الطلب بالرفض وأصرت على تنظيم المسيرة في وقتها.

ولا يعرف لحد الآن سبب رفض الجماعة للمشاركة رفقة الأحزاب، رغم أن البعض يربط الأمر بما حدث في مسيرة التضامن مع سوريا من استغلال للمسيرة في أغراض غير التي كانت مقررة لها كالهتاف بحياة الملك ورفع صوره في مقدمة المسيرة من طرف بعض الأحزاب وهو ما أدى الى حدوث احتكاكات هنا وهناك، ناهيك عن ما اعتبرته الجماعة “اقصاءا” لها من الاعلام العمومي وهو الأمر الذي أثار غضبا واسعا في صفوف أعضائها.

وتقوم الجماعة بحملة كبرى عبر مواقع التواصل ومواقع الكترونية من أجل انجاح المسيرة التي قد تنزلها منفردة كتنظيم مع باقي فئات الشعب التي من الممكن أن تجتذبهم الدعوة الخاصة بيوم 25 مارس 2012، في المقابل تعبأ التلفزة المغربية ليوم 1 أبريل 2012 وهي المسيرة التي ينتظر أن تشارك فيها الأحزاب الرسمية.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار