توقيف إمرأتين بطنجة تتاجران في الدعارة بمجمع العرفان2 بحي بوخالف بطنجة

ألقت عناصرالشرطة القضائية الولائية بطنجة،القبض على امرأتين يوم الأحد،بناءً على شبهة تورطهما في تنظيم أنشطة الدعارة بحي بوخالف.وجاءت هذه العملية،بعد وقفة احتجاجية نظمها سكان الحي للمطالبة بمكافحة هذه الظاهرة المزعجة،وفي إطار هذه العملية،تمت مداهمة عدد من المنازل،وتم ضبط المعدات والمفروشات المستخدمة في ممارسة الدعارة.يعد حي بوخالف،بعد احتضانه لمجمع العرفان،الذي أصبح،نقطة سوداء للعديد من التحديات الأمنية،التي تشكل مصدر قلق للسكان،يعود إحداث مجمع العرفان بحي بوخالف،إلى سنة 2006،كقطب حضري يروم تقوية العرض السكني بمدينة طنجة،عبر توفير 18 ألف وحدة سكنية لفائدة حوالي 90 ألف نسمة جلهم وافدون من مدن الداخل،إلا أن الاختلالات التي صاحبت تفويت الشقق والوحدات السكنية بهذا المجمع،تسببت فيما بعد في إفراز مجموعة من الظواهر السلبية على المستوى الأمني والأخلاقي،ولمواجهة الإنحرافات،بات الإسراع،لزوما على المديرية العامة العامة للأمن الوطني إحداث منطقة أمنيةثالثة،وتجهيزها بالموارد البشرية،واللوجيستيكية،لمواكبة التطور،المجتمعي،فلا يعقل لمدينة مليونية،أن تضم سوى منطقتين أمنيتين.صدق من قال (سماء منطقة بوخالف لاتحوم حولها الملائكة) هذا التعبير بالمعنى المجازي.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-49820.html

 




شاهد أيضا
تعليقات الزوار