حركة الشباب الأخضر تشيد بالتدابير الاستعجالية التي اتخذها السيد التازي والي الجهة حول سقوط جدار فصل طنجة عن رئتها”

تزف حركة الشباب الأخضر لعموم ساكنة طنجة، ومناضلاتها ومناضليها في بلاغ،نبأ هدم السلطات الولائية بمدينة طنجة لسور الرميلات سيء الذكر،المُشيد بشكل غير قانوني خلال الأسابيع القليلة الماضية داخل غابة الرميلات،وهو السور الذي كان من شأنه تغيير معالم هذه الغابة تمهيداً للبنـاء داخلها.واذ لايسع حركة الشباب الأخضر إلا أن تشيد بالتدابير الاستعجالية التي اتخذتها السلطات الولائية في شخص السيد يونس التازي والي الجهة،من خلال احالة الملف الى القضاء وكذا التفاعل السريع مع مطلب هدم السور غير القانوني.وهي-الحركة- تدعو في الوقت نفسه الى ضرورة الاستمرار على هذا النهج الذي من شأنه أن يحصن ويحمي غابات المدينة من زحف الاسمنت.ختاماً، تود حركة الشباب الأخضر أن تحي عالياً مناضلاتها ومناضليها ومختلف الفعاليات الجمعوية،وكذا ساكنةالمدينة التي هبت للدفاع عن غاباتها بشتى الطرق.كما تعتبر الحركة أن هذه الهبة والتفاعل،باكورةً لمزيد من النضال من أجل تصميم تهيئة منسجم والحق في بيئة سليمة،يُعبَّر عنها بشكل واضح من خلال تصفير ضابط البناء داخل غابات المدينة.وتود الحركة أيضاً أن تخبر ساكنة المدينة بقرار الغاء الزيارة الثانية المعلن عن تنظيمها سابقاً نهاية هذا الأسبوع، مع الاكتفاء بإحياء يوم الأرض العالمي خلال الزمان والمكان اللذان سيعلن عنهما لاحقاً.
عن المكتب المركزي للحركة
11 أبريل 2024



شاهد أيضا
تعليقات الزوار