سفیر فرنسا بالمغرب،السید كریستوف لوكورتیی،في زیارة إلى أماندیس





استقبل السید جون-مارك توماس،المدیر العام لأماندیس،بمحطة معالجة المیاه العادمة بوخالف بطنجة یومھ الثلاثاء 13 فبرایر ،2024 سعادة سفیر فرنسا بالمغرب السید كریستوف لوكورتیی،الذي كان مرفوقاً بالسید فانسو توسان رئیس المصالح الاقتصادیة الإقلیمیة،السید فیلیب تروكیھ،القنصل العام الفرنسي بطنجة،وبحضور السید فانسو لوبوز،المدیر القانوني لفیولیا المغرب،والذي یمثل السید شھید نصر المدیر العام لفیولیا المغرب،كما حضر في ھذا اللقاء السید فوزي لمداوي،مدیر العلاقات المؤسساتیة والعامة لمنطقة أفریقیا والشرق الأدنى والشرق والسید إدریس الوزاني مدیرالعلاقات المؤسساتیة لفیولیا المغرب.السید نوفل سلامة المدیر العام المساعد لأماندیس،السید عبد العزیز بلحاج المدیر العملیاتي لأماندیس طنجة.وكان الھدف من ھذه الزیارة ھو الوقوف عن كثب على التقدم الكبیر الذي تم إحرازه طیلة ھذه السنوات،لدخول التدبیر المفوض حیز التنفیذ من أجل ضمان تقدیم خدمات بجودة عالیة والمساھمة في تطویر،وتنمیة المنطقة،وكذلك لإعطاء الدعم والإشادة بمؤسستنا نتیجة تعبئتھا والتزامھا بالتعلیمات الملكیة السامیة لمعالجة مشكل الإجھاد المائي والخصاص المسجل في الموارد المائیة بالمغرب والناجم عن قلة التساقطات المطریة،والعمل أیضاً على المساھمة في تطبیق القرار العملي الذي أصدره السید والي جھة طنجة تطوان الحسیمة- عامل عمالة طنجة أصیلة،بشأن تقنین بعض الأنشطة المستھلكة للماء والحد من ضیاع الماء،نظراً للخصاص المسجل في الموارد المائیة بالمنطقة.ومن بین النقط الھامة التي تمت الإشادة بھا والوقوف علیھا،خلال ھذه الزیارة،ھي الخطوة الاستباقیة التي أقدمت علیھا أماندیس في سیاق التوجھات الأساسیة لبلادنا التي تركز على ضرورة إطلاق برامج ومبادرات أكثر طموحا،واستثمار الابتكارات والتكنولوجیات الحدیثة،في مجال اقتصاد الماء، وإعادةاستخدام المیاه العادمة،حیث یعتبر المشروع المتعلق بإعادة استخدام المیاه العادمة المعالجة لسقي المساحات الخضراء العمومیة وملاعب الغولف في المناطق الحضریة بطنجة وتطوان ونواحیھما،من المشاریع المبتكرة الھامة جداً وتتجلى أھمیتھا أساسا في الحفاظ على الموارد الطبیعیة المائیة،وتعزیز إمكانیات المیاه العادمة المتوفرة في المنطقة،والتقلیل من تدفق التلوث المتبقي الذي یتم تصریفھ في البیئات المستقبلة.ویمكّن ھذا المشروع الضخم،من سقي ما یزید عن ٪80 من إجمالي مساحة الفضاءات الخضراء في طنجة وتطوان،بإعادة استخدام المیاه العادمة المعالجة بواسطة ثلاث محطات للمعالجة: “تمودا باي” بتطوان و“بوخالف1” و“بوخالف2” بطنجة،وھي منشآت حقیقیة لتثمین میاه الصرف الصحي المعالجة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-47707.html

 






شاهد أيضا


تعليقات الزوار