“إعداديات الريادة” محور لقاء تواصلي بجهة طنجة تطوان الحسيمة



ترأس ذ.محمد عواج مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة بمعية كل من السيد غالي فكري عضو وحدة دعم الإصلاح،والسيد سمير أبا عقيل رئيس قسم بمديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية بالوزارة،يوم الإثنين 12 فبراير 2024، أشغال اللقاء التواصلي حول انطلاق مشروع “إعداديات الريادة” برسم الموسم الدراسي 2024/2025،بحضور السيدات والسادة مديرات ومديري مؤسسات الريادة بالثانوي الإعدادي المقترحة للموسم الدراسي المقبل،والسيدة المديرة والسادة المديرون الإقليميون والسيدات والسادة المفتشون المنسقون الجهويون التخصصيون لمواد اللغة العربية واللغة الفرنسية والرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة والأرض إضافة إلى رئيسات ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية ورؤساء مصالح تأطير المؤسسات التعليمية وأطر التوجيه التربوي بالمديريات الإقليمية والمنسق الجهوي والمنسقين الإقليميين لآلية المواكبة.ويندرج تنظيم هذا اللقاء تماشيا مع أهداف والتزامات خارطة الطريق 2022-2026،كما يأتي في سياق تقاسم المستجدات المرتبطة بتنزيل برامج الإطار الإجرائي 2023-2024 خاصة البرنامج الثالث المرتبط بالتعليم الثانوي في علاقته بإرساء آلية مواكبة مؤسسات التربية والتعليم العمومي والأحواض المدرسية.وفي كلمة له بالمناسبة،أكد السيد المدير على أهمية انخراط جميع الفاعلين والمتدخلين والشركاء في تنزيل الإصلاح وتحقيق الأثر المنشود داخل الفصول الدراسية،مذكرا بضرورة خلق دينامية إيجابية داخل هذه المؤسسات وكذا توفير الظروف المناسبة لإبراز نموذج فعال ومبدع لإعدادية الريادة بالجهة.وأبرز السيد غالي فكري دور هذه اللقاءات في تعزيز التواصل وتبادل الخبرات والتجارب بين المؤسسات التعليمية المعنية بالبرنامج من خلال مواكبتها وتقديم الدعم اللازم لها،كما قدم عرضا مفصلا تناول فيه المبادئ الكبرى للمشروع وأهم التغيرات المنشودة والمحطات الإعدادية التي سيمر بها قبل الانطلاق الفعلي في شهر شتنبر المقبل،وأشار إلى أهمية مشروع المؤسسة المندمج كخطوة أولى في مسار التحول المنشود بالمؤسسات التعليمية من خلال تعزيز الدينامية التشاركية داخل المؤسسات التعليمية.هذا وأكد السيد سمير أبا عقيل على دور الأنشطة الرياضية في تفعيل مجالات الأنشطة المندمجة والتقليص من الهدر المدرسي.للإشارة عرفت أشغال اليوم الدراسي تنظيم ورشتين تفاعليتين بهدف إذكاء روح الفريق وتعزيز التواصل بين أفراده وغرس الثقة بين المشاركات والمشاركين من أجل بناء مشترك لنموذج إعدادية الريادة، قام بتأطيرهما كل من السيد محمد عيسى المنسق الجهوي لآلية المواكبة والسيد توفيق حسني نقطة ارتكاز البرنامج على مستوى الأكاديمية.

 






شاهد أيضا


تعليقات الزوار