طرد المشجعة الجزائرية “صوفيا بلمان”من ساحل العاج بسبب لسانها السليط



أقدمت السلطات الإيفوارية،على طرد وترحيل المشجعة الجزائرية “صوفيا بلمان”المجندة من طرف المخابرات الجزائرية،المكلفة بنقل أخبار معارضي النظام المتواجدين في كوت ديفوار،وذلك على خلفية نشرها مقطع فيديو،تضمن عبارات عنصرية وحاطة لكرامة البلد المنظم لبطولة أمم إفريقيا وشعبه.وتم توقيف “بلمان” أول أمس الإثنين،في حدود الساعة الثانية بعد الزوال،أمام ملعب السلام،قبيل انطلاق مباراة الجزائر وأنغولا،وتحويلها إلى فندق “لي أوليفي” من قبل فرقة الـ “CSSO”،أو فرقة التدخل السريع التابعة للجيش الإيفواري،قبل أن يتم نقلتها إلى مدينة أبيدجان للتحقيق معها بخصوص ما ورد على لسانها في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الفيسبوكي.لينم بعد ذلك السماح لها بجمع حقائبها،ومرافقتها إلى مطار إبيدجان لترحيلها إلى فرنسا حيث تقيم.يذكر أن المناصرة الجزائرية “صوفيا بلمان”،كانت قد نشرت مقطع فيديو،وصفت من خلاله الكوت ديفوار أنها “بلد متخلف وفقير”،وسلسلة أخرى من العبارات الحاطة لكرامة هذا الشعب،وسط استنكار شديد من قبل كل المتابعين،خاصة المغاربة الذين قاموا بالواجب وزيادة …



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-46801.html






شاهد أيضا


تعليقات الزوار