نائب رئيس المنظمة الديمقراطية للصحافة ومهن الاعلام:الاشخاص الذين ظهروا في فيديو فرنسي بآليات التصوير متجمهرين حول شخصية تافهة ليسوا بصحفيين

اوضح رشيد اوسارة،نائب رئيس المنظمة الديمقراطية للصحافة ومهن الاعلام انه تابع باستغراب شديد الشريط الفيديو الناطق باللغة الفرنسية والذي يظهر تجمهر بعض المصورين حول شخصية تافهة يطلق عليها اسم “نيبا”.وقال رشيد اوسارة معلقا على الشريط،بان الاشخاص الذين ظهروا بآليات التصوير متجمهرين حول هذه الشخصية التافهة ليسوا بصحفيين وانما ينبغي التوضيح بانهم يدخلون في خانة المصوريين.واوضح رشيد اوسارة ان الشريط يعكس في ثناياه الفوضى التي يعرفها القطاع الصحافي من خلال العمل اليومي الذي يقوم به جيش من المصورين الذين تحكموا في المهنة في غياب اي رقابة او توجيه من قبل ادارات النشر.وقال رشيد اوسارة ان الصحفي المهني المغربي لا يشرفه ان يلتقط تصريحات بخصوص فاجعة الزلزال من شخصية تافهة حضرت الى هذا الحدث لتلميع صورتها. واضاف انه ينبغي التفرقة بين الصحفي المهني والمصور وان الاشخاص الذين ظهروا في الشريط هم مصورون لا غير.وختم اوسارة كلامه بخصوص هذا الشريط ان على ادارة النشر الخاصة بعدد من المواقع ان تعيد نظرها في في مسألة مراقبة المصورين التابعين لها خاصة على مستوى التوجيه والتقليص من هامش الحرية التي تمنحه للمصورين في تقدير الاعمال التي ينبغي ان تحظى بالمتابعة.

 

 




شاهد أيضا
تعليقات الزوار