اسبانيا ترحل مغربية متشبعة بالفكر الداعشي

أصدرت السلطات الإسبانية،قرارا يهم ترحيل سيدة مغربية متشبعة بالفكر الداعشي،متزوجة وأم لأطفال،إثر العثور على “فيديو” يشيد بالإرهاب في هاتفين نقالين كانا بحوزتها.وقالت جريدة “كونفيدنسيال ديجيتال”،أن قرار الترحيل تمت الموافقة عليه من طرف المحكمة الوطنية الإسبانية،ولم تصبح أمام المهاجرة المغربية أي فرصة للطعن.وجرى التحقيق مع الصادر في حقها قرار الترحيل،منذ سنة 2018 تحت إشراف المحكمة الجنائية وبقيادة مجموعة المعلومات في مورسيا.واكتشفت الشرطة، فيديو لمشاهد خطيرة وثقها تنظيم داعش، بالإضافة إلى مواد دعائية تشيد بالتنظيم الإرهابي المذكور على هاتفي السيدة.واعتبرت هذه المحتويات،من قبل المحققين دليلا يثبت تعرض المرحلة للتطرف بشكل فردي من خلال هذه المواد،دون أن يؤثر فيها شخص آخر تتواصل معه،أو من محيطها.ويشكل التطرف الذاتي،حسب الحرس المدني الإسباني،خطرا على الأمن والنظام العامين في شبه الجزيرة الإيبيرية،الأمر الذي جعل السلطات تؤيد قرار الترحيل.جدير بالذكر،أن المحكمة الوطنية الإسبانية،أصدرت في السنوات الأخيرة عددا من قرارات الترحيل في حق مهاجرين ضمنهم مغاربة ثبت تورطهم حسب قراراتها في قضايا التطرف والإشادة بالإرهاب.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-41320.html




شاهد أيضا
تعليقات الزوار