سعوديون يطالبون بمعاقبة الجزائر على إهانة بلد الحرمين.بنقل الإستثمارات السعودية إلى المغرب





تناقل السعوديين بينهم شخصيات وازنة،تغريدات غضب وإستياء من الإهانة التي لحقت بها عبر شركة “تبوك” على لسان وزير الصناعة الجزائري.وكان الوزير الجزائري قد إحتقر الشركة السعودية الرائدة “تبوك” المتخصصة في صناعة الأدوية،معتبراً أن المبلغ الذي تستثمره في الجزائر يستطيع أي جزائري إستثماره،وهو ما أغضب شخصيات سعودية،ومواطنين على شبكات التواصل الاجتماعي.وطالب هؤلاء بنقل الإستثمارات السعودية من الجزائر الى الصحراء المغربية،وتحذير بقية المستثمرين الخليجيين من المغامرة بالإستثمار في هذا البلد الذي لا يكن أي إحترام للمستثمرين،والأشقاء تتجه أزيد من 60 شركة سعودية للإستثمار بالمغرب. ويأتي تحرك الشركات السعودية للإستثمار في المغرب،رداً على الإهانة الجزائرية للمستثمرين السعوديين حيث قام وزير الصناعة الصيدلانية الجزائري علي عون بتوبيخ مسؤولي شركة “تبوك” السعودية للأدوية بعد أن قدموا خريطة تظهر الصحراء المغربية غير مبتورة.

طنجةبريس




شاهد أيضا


تعليقات الزوار