سباق “الغابة الدبلوماسية 10 كلم”بإشراف ولاية طنجة تطوان الحسيمة عرف نجاحا مبهرا فاق التوقعات.



عادت المرتبة الأولى لسباق “الغابة الدبلوماسية 10 كلم” بطنجة المنظم بإشراف ولاية طنجة تطوان الحسيمة،الذي جرى يوم الأحد8يناير،في فئة الذكور إلى العداء الإثيوبي مينجيستو تيديشا،بينما تميزت في فئة الإناث مواطنته جيبرو ميبرات جيداي.وقطع العداء الإثيوبي مينجيستو تيديشا المسافة في ظرف 27 دقيقة و 50 ثانية ،تاركا المرتبة الثانية إلى المتسابق الكيني براكين كيروب بتوقيت 28 دقيقة و 4 ثواني،فيما تمكن العداء المغربي ياسين العلمي من اعتلاء منصة التتويج ثالثا بتوقيت 28 دقيقة و 35 ثانية.وفي فئة الإناث،قطعت الإثيوبية جيبرو ميبرات جيداي مسافة السباق في 31 دقيقة و 44 ثانية،تلتها في المرتبتين الثانية والثالثة،على التوالي المتسابقتان المغربيتان كلثوم بوعسرية بتوقيت 32 دقيقة و 19 ثانية،ورحمة الطاهري بتوقيت 32 دقيقة و 40 ثانية.وفي تصريح صحفي،قال المحامي والناشط الحقوقي عبد الله الزيدي: شكرا لصناع هذه اللحظة،لجمعية الغابة الدبلوماسية،ولاية جهية طنجة تطوان الحسيمة،وللسلطة المحلية،النسخة الثانية تقدم ملموس وظروف مواتية،هذا السباق مكسب،نأمل مشاركات متنوعةوسباقات مدرسية وجامعية،شكرا لانخراط المقاطعات في هذا النشاط لمحاصرة التهميش والفراغ واشراك الشباب في حب الرياضة والعدو،اتمنى إشراك ذوي الاحتياجات الخاصة بطريقة من الطرق،هنيئا لطنجة بهذا السباق،والآتي احسن.وأكد مدير السباق ورئيس اللجنة المنظمة،مصطفى بنسليمان،أن هذه التظاهرة الرياضية،التي تحظى بدعم من ولاية جهة طنجة-تطوان-الحسيمة،عرفت “نجاحا مبهرا فاق التوقعات” بالنظر إلى عدد المشاركين الذي تجاوز 4500 عداء من بين المحترفين والهواة.وأشار إلى أن العدائين المحترفين المشاركين في الدورة الثانية من سباق الغابة الدبلوماسية ينتمون إلى تسع جنسيات، من بينها على الخصوص إثيبوبيا وكينيا وإسبانيا وفرنسا والمغرب،وهو ما يعكس الإشعاع الدولي للسباق، موضحا أن المنافسة كانت قوية بين المتسابقين.وكانت الدورة الأولى من السباق،المنظم من قبل جمعية الغابة الدبلوماسية للتنشيط السوسيورياضي بدعم من ولاية جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، قد عرفت مشاركة أكثر من 3 آلاف عداء،حيث فاز بالمرتبة الأولى فيها كل من المغربي توفيق العلام(24 دقيقة و 8 ثواني) ومواطنته فاطمة الزهراء كردادي(27  دقيقة و 2 ثواني).يذكر أن الدورة الثانية من سباق الغابة الدبلوماسية تميزت بخفض سن المشاركة من 16 سنة إلى 15 سنة،وتنظيم السباقين الخاصين بالذكور والإناث في وقت واحد،وتخصيص جوائز لكل الفئات السنية والاحترافية للعدائين.ويأتي سباق الغابة الدبلوماسية،الذي اختير له كشعار هذه السنة “العقل السليم في الجسم السليم في البيئة السليمة”،للمساهمة في الإشعاع والتعريف بالمرافق الرياضية والفضاءات الترفيهية المنجزة مؤخراً على نطاق واسع بالغابة الدبلوماسية،وليسهم أيضاً في ترسيخ مكانة أهمية الفضاء الغابوي كوجهة مفضلة لاحتضان مختلف الفعاليات الرياضية.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-39597.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار