الوالي محمد مهيدية يشرف على تسليم مفاتيح المحلات الصناعية بمنطقة الأنشطة الاقتصادية بطنجة





في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة المتعلقة بإحداث مناطق للأنشطة الاقتصادية لإيواء الوحدات التي تنشط في القطاع غير المهيكل بمدينة طنجة،تم اليوم الاثنين 28 نونبر 2022،تسليم الشطر الأول من المحلات المعدة لاستقبال الوحدات التي تنشط في القطاع غير المهيكل بمدينة طنجة،بإشراف السيد محمد مهيدية والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة،والسيد عمر مورو،رئيس مجلس الجهة،والسيد عبد الخالق المرزوقي،عامل اقليم الفحص-أنجرة،والسيد منيرالبيوسفي،مدير وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصاديةوالاجتماعية لعمالات واقاليم الشمال،والسيد محمد الحميدي رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة،والسيد منير ليموري عمدة مدينة طنجة،ورئيس الغرفة الجهوية للتجارةوالصناعةوالخدمات السيد عبد اللطيف أفيلال مرفوقا بنائبه السيد أنوار أربعي،والسيد ياسين العرود رئيس الجمعية الجهوية لصناعة الألبسةوالنسيج بالشمال.وخلال هذه المراسيم تم تسليم مفاتيح المحلات للمجموعة الأولى من المستفيدين من هذا المشروع الذي يهدف إلى تغيير القطاع غير المهيكل في المجال الصناعي،وتحويله إلى قطاع مهيكل ومنظم،داخل منطقة تستوفي جميع الشروط اللازمة في مناطق الأنشطة الاقتصادية والحرفية،مع مراعاة توفير البنيات الأساسية الضرورية،والمرافق الإداريةوالصحية والبيئية اللازمة.مع ضمان مواكبة المهنيين المستفيدين قصد إدماجهم في هذه المنطقة الجديدة.وتجدر الإشارة إلى أن التكلفة الإجمالية لهذا المشروع تقدر بـ 320 مليون درهم،ساهم فيها مجلس الجهة ب 50 مليون درهم.ويتعلق الأمر بإنجاز منطقتين للأنشطة الاقتصادية فوق وعائين عقاريين،يوجد الأول على الطريق المداري بين البحرين(الزايديين)والثاني على الطريق المداري رقم9(امغوغة)،على مساحة إجمالية تقدر ب 26,6هكتار.ويندرج هذا المشروع في سياق التوجهات العامة لبلادنا،ونهجها سياسة تغيير القطاعات الغير المهيكلة لقطاعات مهيكلةومنظمة.وذلك في كافة المجالات الصناعية والتجاريةوغيرها.وتحويلها إلى أنشطة اقتصادية منظمة،وذلك داخل مناطق معدة للأنشطة الاقتصاديةوالحرفية،تتوفر على كافة الشروط والإمكانات الكفيلة بتطوير مهنيي تلك القطاعات.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-38797.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار