ساكنة حي الأغراس بمدينة مرتيل: شكاية إلى مسؤولي اتصالات المغرب بسبب تأخر في إصلاح العطب المتسبب في بطئ الأننرنيت.



لا زالت ساكنة حي الأغراس التابعة لمدينة مرتيل،تعاني من الخدمات “المتردية” لشركة إتصالات المغرب.وطالبت الساكنة في أكثر من مناسبة،الشركة،من خلال شكايات عديدة توصلت بها الجريدة -طالبتها- بإصلاح الأسلاك القديمة والمهترئة والعمل على مراقبة جودة الخدمات وكذا ضمان على استمراريتها.وأوضح المواطنون،أنهم تفاجأوا بعدم إصلاح العطب الحاصل في هذا الحي،ومنذ يوم الجمعة ولا زال السكان ينتظرون إنهاء الأشغال،الشي الذي سبب لهم بإنقطاع خدمة الأنترنيت الثابت “الويفي”،خاصة في هذا الحي المتواجد قرب مؤسسة بوسعيد،وهو السبب الذي تعلل به الشركة كل مرة الوضع،إذ أن الأمر زاد عن حده وبات مقلقا خاصة في الفترة الأخيرة،يقول أحد المشتكين لطنجة بريس.وتابع المتحدث،“لا يعقل،أن نؤدي بداية كل شهر مستحقات الإشتراك،وأن ينتهي بنا المطاف في رفع الشكايات المتتالية لشركة غير قادرة حتى على حماية أسلاكها!، المشكل تكرر مرارا…ومن واجب الشركة أن تقف عند حجم الأضرار التي تلحق بنا كمواطنين،بيننا من يتابع دراساته عن بعد وبيننا من يشتغل عن بعد،ومن له ضروريات يقضيها عبر الشبكة العنكبوتية.. ليس في وسعنا انتظار 24 أو 48 ساعة حتى يتحرك مستخدمو الشركة ويصلحوا العطب”،وفق تعبيره.هذا واستنكر المتحدثون،الوضع برمته،مطالبين الشركة بوجوب التدخل العاجل وإصلاح العطب،كما توعدوا بفسخ عقود الشراكة،إذا تواصل إهمال الشركة لمطالبهم “المشروعة” وتهميشها.





شاهد أيضا


تعليقات الزوار