هذا مصير الفتاة التي حرضت كلبة على قتل قطة بريئة بمدينة فاس



كشفت مصادر صحفية،نقلا عن مصادر موثوقة،أن أمن فاس،قام مشكورا بفتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من ظروف وملابسات تداول شريط مصور يوثق لفتاة ظهرت وهي تُحرّض كلبتها على قتل قطة صغيرة،يوم الأربعاء 27 أبريل،في مشاهد وصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بـ”المروعة”.وبحسب المصادر ذاتها فإن مصالح الأمن،كانت قد تفاعلت بسرعة كبيرة مع تسجيل فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي،تظهر فيه فتاة وهي تحرض كلبتها على قتل قطة صغيرة، حيث باشرت بشأنها أبحاثا مكنت من تحديد هوية المشتبه فيها وتوقيفها.وأضافت المصادر،أنه جرى الاستماع إلى صاحبة الكلبة في محضر رسمي،يوم الجمعة 29 أبريل 2022،في انتظار تقديمها في حالة سراح أمام النيابة العامة المختصة بفاس.وبحسب تفاصيل الواقعة، فإن مواقع التواصل الاجتماعي،قد ضجت يوم الأربعاء 27 أبريل 2022،بمقطع فيديو تظهر فيه كلبة سوداء اللون وهي تهاجم قطة صغيرة وتحاول أكلها بعد قتلها،وذلك عقب تحريضها من قبل مربيتها التي ظلت تردد “مالينا (اسم الكلبة) إنها قبيحة (القطة) أليس كذلك؟ لاتريدينها؟ أنا كذلك لاأريدها”.وفي ذات السياق،قام نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق حملات لتقديم شكايات إلكترونية بموقع النيابة العامة ضد المعنية بالأمر،مطالبين بمعاقبتها كي تكون عبرة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على حيوانات بريئة.كما أطلق النشطاء“هاشتاغ #السجن _لقاتلة_القطط” على موقعي تويتر وفيسبوك خلال اليومين الماضيين،وسط مطالبات بإنزال أقصى العقوبات بالفتاة.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-34864.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار