الديستي تقود شرطة الناظور لإعتقال زعيم عصابة إجرامية موصوفة بـ”الخطيرة” بإقليم الدريوش.



بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المعروفة بـ”الديستي”،تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالناظور،صباح يومه الثلاثاء 12 أبريل الجاري،من اعتقال زعيم عصابة إجرامية موصوفة بـ”الخطيرة” بإقليم الدريوش.وحسب ما كشفت عنه مصادر “طنجة بريس”،فان جماعة وردانة نواحي مدينة بن الطيب،عاشت على وقع استنفار أمني غير مسبوق،إذ قامت تعزيزات أمنية على مراقبة منافذ الجماعة.وأضافت،أن زعيم العصابة الإجرامية،وتم إيقافه بأحد المنازل،والذي هو مبحوث عنه من أجل الاتجار في التهريب الدولي للمخدرات،واستعمال السلاح الناري في أعماله الإجرامية وسرقة السيارات.ووفق المعلومات المتوفرة لدى “ناظورسيتي”،فإن عناصر الشرطة القضائية،قامت بمداهمة منزل آخر،يشتبه في كونه المكان،الذي يتم فيه وضع المخدرات والسيارات المسروقة.ولم يتم الكشف إلى حدود الساعة عن كمية المخدرات المحجوزة،ولا السيارات التي كانت قد تعرضت للسرقة.وكانت عناصر الشرطة القضائية بالناظور،قد تمكنت من تفكيك عصابة إجرامية موصوفة بـ”الخطيرة”،تنشط في مجال سرقة السيارات والتزوير واستعماله.وجاء تفكيك هذه العصابة الإجرامية،بناء على شكاية تلقتها مصالح الأمن الوطني،تفيد تعرض سيارة للسرقة،وهو ما جعلها تستنفر عناصرها بحثاً عن مقترفي الفعل الجرمي.وذكرت مصادر لـ”طنجة بريس”،أن السارق قام بسرقة السيارة،بعدما ادّعى مساعدته لصاحبها في إصلاح العجلة الخلفية لها ليلوذ بالفرار،في اتجاه الطريق المؤدية لبلدية بني أنصار.وأضافت المصادر،أن عملية البحث المنجزة من طرف الشرطة القضائية بالناظور مكنت من تحديد هوية المشتكى به وثلاث متورطين معه الذين عملوا على شراء السيارة موضوع شكاية بالسرقة.وجرى الاحتفاظ بجميع الموقوفين رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة،في انتظار تقديمهم أمام العدالة من أجل المنسوب إليهم.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-34464.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار