توقيف5متطرفين بمدن مغربية..رواد منصات التواصل الاجتماعي يعبرون عن ارتياحهم ويشيدون بعمل الأجهزة الأمنية (تدوينات)



أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالتدخل الناجع والفعال الذي بصم عليه المكتب المركزي للأبحاث القضائية مدعوما بعناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،صباح اليوم الأربعاء16مارس،وأسفر عن توقيف خمسة عناصر متطرفة بكل من القنيطرةوالعرائش وسوق السبت ولاد النمة وتارودانت والجماعة القروية السويهلة بعمالة مراكش موالية لتنظيم داعش الإرهابي،كانت تتهيأ لتنفيذ مشاريع تخريبية في إطار ما يسمى بعمليات الإرهاب الفردي.

وبحسب بلاغ صادر في الموضوع،فإن المتطرفين الخمسة الموالين لتنظيم “داعش” الإرهابي،انخرطوا في التحريض والتحضير لتنفيذ مشاريع إرهابية،كما شرعوا في تجميع محتويات ذات طبيعة متطرفة حول كيفية صناعة وتركيب المتفجرات والأجسام الناسفة،والإشادة بأسلوب التصفية الجسدية والتمثيل بالجثث الذي يعتمده تنظيم داعش الإرهابي،فضلا عن تبني الأفكار المتطرفة بشأن تكفير المجتمع وممثلي السلطات العمومية،و”استحلال” العائدات المتحصلة من عمليات إرهابية.



وفي سياق ذي صلة،فقد أصبحت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني رقما صعبا بالنسبة للإرهابيين،خاصة في ظل تموقعها القوي على خريطة محاربة الإرهاب،انطلاقا من الأداء المهني الفعال،والتدخلات الجدية والحاسمة التي ساهمت لا محالة في إحباط العديد من العمليات الإرهابية التي كانت تهدد أمن واستقرار المملكة المغربية.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار