اعتداء في السجن على زعيمهم.أشعل احتجاجات متتالية لسكان جزيرة كورسيكا مطالبين بالاستقلال عن فرنسا





أحد زعماء الانفصال الكورسيين إيفان كولينا،ثم الاعتداء عليه في السجن من الحرس،ويعيش بين الحياة والموت،حيث توالت تظاهرات في الجزيرة تهاجم فرنساوسياستها،وتدعو للاستقلال.وكشفت مصادر إعلامية أن ايفان كولونا،تم الاعتداء عليه من طرف داعشي كان معاه في السجن.مما أدى بالكورسيين الخروج للشارع مفجرين غضبهم مطالبين برفع هذا التصنيف للحكومة الفرنسية،حيث كان مصنفا “détenu particulièrement signalé”وهذه هي اسباب الاحتجاجات التي تعرفها جزيرة كورسيكا لثلاثة أيام متواصلة،وتطورت الإحتجاجات للمطالبة باستقلال الجزيرة عن فرنسا.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-33736.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار