بلاغ صادر عن الداخلية: هذه أسباب تفريق تجمع إحتجاجي لإسبان عُراة بالعيون



بلاغ صادر عن الداخلية: هذه أسباب تفريق تجمع إحتجاجي لإسبان عُراة بالعيون

 

مصطفى العلمي :

تدخلت القوات العمومية بمدينة العيون، زوال يوم الثلاثاء (10 دجنبر)، لتفريق تجمع غير مرخص له يضم حوالي أربعين امرأة تتصدرهن “مجموعة من المواطنين الإسبان المأجورين بصدور عارية”، وذلك طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

وأشار بلاغ صادر عن ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، أنَ هذه التصرفات الصادمة والمخلة بالحياء أثارت اشمئزاز واستنكار الساكنة لكونها تتنافى مع تقاليد وأعراف المجتمع المغربي.

وأكدت الوثيقة نفسها، أنَ مجموعة من العاطلين الإسبان، والذين صرحوا عند دخولهم التراب المغربي أنهم جاؤوا لأغراض سياحية محضة، إلا أنه تبين كما تشهد الصور على ذلك أنهم مسخرين من أطرف أعداء الوحدة الترابية لإثارة البلبلة والتظاهر في الشارع العام بدون ترخيص، بحيث تقول وزارة الداخلية، أنَ بعضهم يحمل أقمصة كتبت عليها شعارات تمسٌ من شعور المواطنين وبعضم عراة يخدشون الحياء العام بشكل فاضح الشئ الذي تحرمه الأعراف والقوانين المعمول بها.






شاهد أيضا


تعليقات الزوار