مراسلة للرئيس جو بايدن وإيمانويل ماكرون والمخابرات الأمريكية تفضح الكوبل”فيلالي”أمام الرأي العام



نشر مصطفى أديب الضابط السابق بالجيش المغربي،تدوينة على حسابه الرسمي بموقع  ”فيسبوك”،حيث وجه رسالة إيميل، للرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته السيدة كاملا هاريس،بالاضافة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،ووزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان،ورئيس الوزارء الإسرائيلي،ناهيك عن وكالة المخابرات المركزية،ووزارة الخارجية الأمريكية،في ملف طلب اللجوء السياسي الذي أقدم الكوبل”فيلالي”بطلبه من فرنسا.

وجاء مضمون الرسالة كما يلي:

”يطلب هذان الزوجان اللذان يظهران في الصورة أدناه،اللجوء التافه في فرنسا.قبل مغادرة المغرب،كانوا يبيعون أجهزة ”أيفون” مقلدة بشكل غير قانوني.إنهم أيضًا كارهون للأجانب ومعادون للسامية كما ترون في الصورة بالقرب من الرئيس أوباما بالبيت الأبيض.كلاهما معاد للسامية وعلى دراية بالنازيين الجدد.إنهم لم يغادروا المغرب بسبب أي مضايقات أو أفكار سياسية.”



وقد نبه مصطفى أديب في العديد من تدويناته،أن الكوبل ”فيلالي”لا يختلف أبدا عن النصاب زكرياء مومني،لأنهما وجهان لعملة واحدة،لأن النصاب والمحتال حسب قوله،لا يدافع عليه غير نصاب ومحتال يشترك معه في نفس القيم.وقد توعد الضابط السابق بالجيش المغربي أشباه المعارضين بالمزيد من الفضح،لأنهم لطخوا سمعة المناضلين الحقيقيين،لهذا فهو يقوم بدوره من أجل التبليغ بأمثال هؤلاء،لكي يعيد المرتزقة -حسب قوله- إلى حجمهم الطبيعي.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31848.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار