بلاغ التعاضدية العامة للتربية الوطنية للمنخرطين




بلاغ صحفي لرجال التعليم المنخرطين في التعاضدية العامة للتربية الوطنية

 

 

 

في إطار الزيارات التفقدية التي يقوم بها السيد مليود معصيد رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية  لعديد من المنشئات الإجتماعية والمرافق التابعة  لها، قام صبيحة يوم الأربعاء 4 دجنبر 2013 بزيارة مفاجئة بصحبة رئيس مصلحة المراقبة الطبية إلى عيادة الأسنان )فرونش كونتي( الكائنة بالمعاريف بالبيضاء  للوقوف على ظروف اشتغال هذه العيادة وطريقة تدبيرها وطريقة استقبال المنخرطين.



 حيث كانت أولى المفاجآت غياب المسؤولة الإدارية، وقد عمل الرئيس على فتح التواصل مع بعض المنخرطين المفترضين والمتواجدين بقاعة الإنتظار ليتوصل إلى حالة شخص، يستفيد من خدمات التعاضدية دون أن تربطه أي علاقة بها، وليست له أي صلة بأسرة التعليم، مستفسرا إياه عن طبيعة تواجده داخل عيادة التعاضدية ، ليقر أنه قدم رشوة إلى الطبيبة المسماة (ب.ز) محددة في 1800 درهم سمحت له بموجبها أن يكون من المستفدين من الخدمات الطبية،  وعلى اثر ذلك تم الاتصال بالطبيبة المعنية بالأمر للإلتحاق مباشرة وعلى عجل بالمقر الإجتماعي للتعاضدية ، لتتم مواجهتها بهذه الأعمال التي تسيئ إلى سمعة التعاضدية بحضور أعضاء من المكتب التنفيذي ومن المكتب النقابي للمستخدمين، حيث تقرر القيام بالإجراءات القانونية اللازمة في الموضوع.

لكل ذلك فإن رئيس التعاضدية  يدعو جميع المنخرطات والمنخرطين، إلى تقديم شكاياتهم ضد أي مظهر من مظاهر الفساد الذي يضرب مبدأ مجانية العلاج المكفولة لهم بالمصحات وعيادات التعاضدية تفعيلا لمبدأ الشفافية و الحكامة الجيدة التي تسهر عليها التعاضدية.


       عبد الواحد زيات

مكلف بالتواصل بالتعاضدية العامة  للتربية الوطنية      






شاهد أيضا


تعليقات الزوار