الإعلام العسكري الجزائري ينشرصورة مركبة لملك المغرب محمد السادس عند حائط المبكى.تزامنا مع زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المغرب



يبدو أن الذباب الإلكتروني التابع للمخابرات العسكرية الجزائرية اكتشف أخيرا تقنية الفوتوشوب،لكن خانتهم هذه المرة التجربة.فلا هم فالحون في الإبداع ولا هم ناجحون في النقل.

فقد عمدت عدة صفحات جزائرية على مواقع التواصل الاجتماعي على تشارك صورة مفبركة للملك محمد السادس عند حائط المبكى،أقدس أماكن الصلاة لليهود،برفقة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو،حيت حققت هذه الصورة المركبة عددا من التعاليق والمشاركات،بحسب ما نقلت خدمة تقصي الحقائق في وكالة “فرانس برس”.فالأشخاص والصفحات الجزائرية التي نشرت الصورة أكدوا أنها للعاهل المغربي إلى جانب نتانياهو،إلا أن الادعاء غير صحيح،والصورة مركبةوالدليل حجم وشكل يد جلالة الملك…!!!

ونشرت وكالة “فرانس برس” النسخة الأصلية منها بتاريخ 21 مارس 2019،وهي تعود لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو عند حائط المبكى في القدس، بإطار الجولة التي قام بها بومبيو آنذاك إلى الشرق الأوسط.ربما الأصل في نشر هذه الصورة المزيفة والمركبة أتى بعدالزيارة الأخيرة لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المغرب،الشيء الذي أثار حفيظة النظام الجزائري والقول أن بلدهم هو المستهدف من التعاون المغربي الإسرائيلي، خصوصا أن الزيارة أسفرت عن توقيع البلدين مذكرة تفاهم تعزز التعاون الأمني والعسكري بينهما.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31081.html






شاهد أيضا


تعليقات الزوار