الموت يخطف الفنان عزيز الفاضلي عن سن 78 سنة،في أحد المستشفيات بهولندا



انتقل الى عفو الله،اليوم الجمعة،الفنان عزيز الفاضلي، عن سن 78 سنة، في أحد المستشفيات بهولندا،بعد معاناة مع المرض، حسب ما علم لدى أقاربه.وبحزن كبير،تقاسمت الفنانة المغربية حنان الفاضلي نبأوفاة والدها المخرج القدير عزيز الفاضلي، خلال الساعات الاولى من صبيحة اليوم الجمعة،وذلك ما جاء جراء إصابته بفيروس كورونا حلال سفره الاخير إلى الديار الهولندية لزيارة عائلية.وسجلت حنان الفاضلي عبارة :’إنا لله وإنا إليه راجعون’عبر حسابها الرسمي بموقع انستغرام،وهو ما يأتي بعد تسجيلها خلال الأيام القليلة المنصرمة عبارة تمنت فيها من الجمهور والمحبين دعوات الشفاء لوالدها،الامر الذي عرف تفاعلا كبيرا وتعاطفا واسعا بحسب كمية التعليقات المسجلة، قبل أن تتحول التعليقات إلى عزاء ومواساة.وكان  المخرج المغربي القدير عزيز الفاضلي قد مر من مرحلة صحية حرجة بإحدى المصحات الاستشفائية بهولاندا،تطلبت إدخاله إلى العناية المركزة بشكل مستعجل.ويعد الراحل عزيز الفاضلي واحدا من أبرز الفنانين المغاربة،الذين ارتبط اسمهم بذاكرة التلفزيون والسينما والمسرح المغربي،حيث سيحتفظ السجل الفني بأعمال كثيرة ستبقى خالدة في أذهان كل المغاربة،كان أشهرها شخصية “بئيس الديس” التي أبدع الراحل في تشخيصها.ومن بين الأعمال الفنية التي شارك فيها الراحل ولقيت نجاحا كبيرا سلسلة “لابريكاد” و ”شيب وشياب”،و فليم “البركة في راسك” الذي أخرجه نجله عادل الفاضلي سنة 2019.وفضلا عن مساره الفني الحافل ،اشتهر الراحل كأحد أشهر مقدمي فقرة النشرة الجوية عبر شاشة القناة التلفزية الوطنية التي وظف فيها أسلوبا فنيا مرحا،حببها الى المشاهدين وجعلها إحدى أكثر الفقرات متابعة بعد النشرة الإخبارية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30685.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار