رواد مواقع التواصل الاجتماعي يشاركون فيديوهات تفضح تناقض ”المتَهِمَة” التي تشتكي الأمن الوطني بالانحياز لزوجها



بعد خروجها بفيديو تتهم فيه السلطات الأمنية بالانحياز لصالح زوجها، المتهم بالعنف والاحتجاز، شارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات متواجدة على ”منصة تيك توك” لهذه السيدة صاحبة الجنسية الاسبانية،والتي تم فضح إدعاءاتها لتسقط في فخ التناقضات وتصبح ضحية سخرية مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي،فيديو يبين المتهمة وهي تشكر عناصر الأمن الوطني على حسن التعامل والاستقبال، ممتنة على كيفية تتبع قضيتها،الشئ الذي يتنافى تماما مع آخر خرجة لها عبر فيديو تم تداوله على تطبيق تيك توك،حيث هاجمت مؤسسة الأمن الوطني واتهمتها بالانحياز لصالح زوجها، لأنه حر طليق،الشئء الذي جعل المديرية العامة للأمن الوطني تخرج ب”بيان الحقيقة”،لتؤكد أن المتهمة هي من تنازلت لصالح زوجها عبر تنازل مصادق عليه من طرفها.



أما الفيديو الثاني المتداول،فهو يكشف حقيقة كذب هذه السيدة،حيث أنها كانت تشتكي من عدم توفرها على المال الكافي من أجل تغطية مصاريف عملية تقويم الأنف،حيث كانت تعرضت في وقت سابق، للضرب من طرف زوجها،لكن بالمقابل تملك مصاريف السفر إلى تركيا من أجل إجراء عملية تكبير ”المؤخرة”.

يشار إلى ان مصالح الأمن الوطني أكدت ،في بيانها،معالجتها لشكايات المعنية بالأمر في إطار القانون،في التزام دقيق بتعليمات النيابة العامة المشرفة على البحث وبما يقتضيه واجب التحفظ والحياد،فإنها تشدد في المقابل على أنها حريصة على التفاعل مع أية شكاية جديدة للمعنية بالأمر إذا كانت تتضمن عناصر تأسيسية لجرائم تقع تحت طائلة القانون.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30502.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار