اسبانيا .. احالة11من المغاربة وفلسطيني الهاربين من الطائرة المتوجهة الى تركيا على القضاء ..



مثل أمام القضاء الاسباني،ظهر أمس الإثنين 8 نونبر الجاري،112من المغاربة وفلسطيني الهاربين من الطائرة التي هبطت في مطار بالما بجزيرة مايوركة الإسبانية بشكل اضطراري نهاية الأسبوع الماضي.

وأرجأ المدعي العام النظر في ملف المتابعين الـ12 إلى غاية اعدادهم للدفاع وتمكينهم من مترجم،وذلك ضمانا لشروط المحاكمة العادلة،وحسب القانون الاسباني،فالموقوفون المغاربة سيواجهون تهما ثقيلة تتعلق بالفوضى العارمة، ومن المنتظر أن توجه لهم أيضا تهم أخرى.



ووفقا لمصادر اسبانية،فإن الهاربين تنتظهم عقوبات ثقيلة تتراوح ما بين 3 الى 8 سنوات،وسينظر القاضي كذلك في إمكانية ترحيلهم الى المغرب.من جهة أخرى، كشف مصادر مطلعة، ان المتهم الرئيسي في عملية الهروب، ادعى إصابته بالمرض واختلق الواقعة من أجل ارغام الطائرة على الهبوط. مؤكدة أنه مغربي اعتقل في إسبانيا السنة الماضية.

وكانت السلطات الاسبانية،أكدت أنه بمجرد توقف الطائرة القادمة من الدار البيضاء،والتي كانت في طريقها إلى تركيا،يوم الجمعة 5 نونبر الجاري،اقترب الطاقم الطبي منها لإسعاف المريض،وعندها انتهز أكثر 24 راكبًا،الفرصة لمغادرتها.وأضافت المصادر نفسا أن الراكب الذي يُزعم أنه مريض نقل إلى مستشفى “سون لاتزر”بالقرب من المطار،وأوردت أيضا، بعد أن تمت معالجته، تم احتجازه في مركز الشرطة باعتباره الجاني المزعوم لجريمة لصالح الهجرة غير الشرعية وانتهاك قانون الهجرة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30343.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار