نجا شرطي فرنسي كان يقود سيارةمن محاولة الطعن على يد جزائري قال إنه يتصرّف “باسم النبي”



وكالات



نجا شرطي فرنسي كان يقود سيارة صباح الإثنين8نونبر الجاري من هجوم بسلاح أبيض أمام مركز شرطة مدينة كان في جنوب شرق فرنسا،على يد شخص قال إنه يتصرّف “باسم النبي”،وفق ما أفادت مصادر في الشرطة وكالة فرانس برس.وذكرت المصادر الأمنية أن الشرطي “نجا من محاولة الطعن بفضل سترته الواقية من الرصاص” وأطلق شرطي ثان النار على المهاجم وأصابه بجروح “خطيرة”،نقل على إثرها إلى المستشفى وحالته خطيرة.وأكد وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة أولى “الحادث”وأعلن تنقله إلى مكان الهجوم، فيما رجحت الشرطة فرضية الاعتداء الإرهابي”.وفي تغريدة ثانية صحح وزير الداخلية المعلومة وقال أن المهاجم لم يصيب الشرطي بجروح وكتب “لحسن الحظ،لم يصاب ضحية الطعن بجروح جسدية بفضل سترته الواقية من الرصاص”.فيما أفاد تلفزيون “بي.إف.إم” وصحيفة “لو فيغارو” في فرنسا، بأن المتهم باعتدائه على مسؤول في الشرطة بمدينة كان جنوبي البلاد صباح اليوم الاثنين، يحمل الجنسية الجزائرية.




شاهد أيضا


تعليقات الزوار