فضيحة ومسخرة…مستشفى الحسن الثاني بطنطان يطلب من المواطنين اقتناء إبر الحقن.



هشام بيتاح-طنطان
هي فضيحة بكل المقاييس،حينما يعجز مستشفى عمومي بمدينة الطنطان عن توفير إبر الحقن“SERINGUES”ويعلن معها قسم المستعجلات عن استسلامه للأمر الواقع وترفع معها الراية البيضاء أمام المرضى الذي يقصدون هذا المرفق العمومي، مما أثار غضب المرضى والمرتفقين.رواد الفايسبوك تداولوا الخبر متأسفين للحال الذي وصل اليه قسم المستعجلات،إذ تشير فيه عدم توفر المستشفي على إبر الحقن،ما خلف استهجانا واستنكارا من طرف العديد من المواطنين،متسائلين عن دور المندوبية وإدارة المستشفى في توفير إبر الحقن في المستعجلات التي تستدعي تدخلات سريعة وعاجلة في كثير من الأحيان لإنقاذ أرواح الناس.وحلق مغردون عن الاعلان بالقول: ” خاص كل مواطن ياخد معاه إبرة للحقن في جيبه تحسبا لأي طارئ،ما دام أن كل وافد على المستعجلات فهو مطالب بإحضار إبرة من أجل حقنه”..حفيظة نقلت ابنها صباح اليوم غردت قائلة ” هل يعقل سبيطار حسن الثاني طانطان على قدو مفيهش سورانك..اليوم مشيت سبيطار ديت بنتي ارجونص وشفتها الفرملية قاتلي جيبي سورانك من الكيوسك من صدمة بقيت غار كنشوف جبتها ب 3دراهم أنا ماشي همني الفلوس أنا كنشوف واحد معندوش باش يجبها اشنو غيدير الله يسلك وصافي”حالة من التسيب والإستهتار بحياة الناس يعيشها مستشفى الحسن الثاني طنطان الذي لا يوفر الحد الأدنى لساكنة المدينة،فقد اشتكت الساكنة في وقت سابق مو غياب دائم لطبيبة السكانير،ليصبح منذ أكثر من أشهر مستشفى بدون أطباء،والآن مستشفى بدون إبر حقن،وربما في القريب العاجل نجده مستشفى بدون ماء وكهرباء..



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-29026.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار