البعثة المكونة من مقاولات بولونية وازنة من القطاع الخاص ::جلالة الملك يقود بلاده نحو مصاف الدول المتقدمة



أكدت البعثة الاقتصادية البولونية إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة، التي نظمت خلال الفترة ما بين 12 و19 شتنبر الجاري، أن التنمية الكبيرة التي تمت معاينتها في جميع المجالات بهذه الأقاليم، هي “نتيجة منطقية ومباشرة للقيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.وفي بلاغ باسم البعثة المكونة من مقاولات بولونية وازنة من القطاع الخاص، أوضح رئيسها روبرت يوردزيجيك، وبناء على ما تمت معاينته بالعين المجردة، أن “التنمية الكبيرة في جميع المجالات والأوراش الاقتصادية المهيكلة التي رأت النور منذ عقدين أو تلك المفتوحة حاليا في المملكة المغربية، بما فيها الأقاليم الجنوبية، هي نتيجة منطقية ومباشرة للقيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يقود بلاده، بهدوء وثبات وإرادة راسخة، نحو مصاف الدول المتقدمة”.وذكر بلاغ البعثة أن اختيار توجه المقاولات البولونية الخاصة إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة، جاء بفضل الرؤية الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس، والتي مكنت هذه الجهة من تحقيق نهضة تنموية واقتصادية حقيقية توفر فرصا جيدة للغاية، غير معروفة بشكل جيد في بولونيا.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28967.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار