مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يخصص أزيد من 811 مليون درهم لتمويل مشاريع تتصل بالتنمية الاقتصادية ودعم الاستثمار والتكوين المهني خلال ولايته الانتدابية 2015-2021



مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يخصص أزيد من 811 مليون درهم لتمويل مشاريع تتصل بالتنمية الاقتصادية ودعم الاستثمار والتكوين المهني خلال ولايته الانتدابية 2015-2021
جعل مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، من رهان تحقيق التنمية الاقتصادية ودعم الاستثمار، إحدى أولويات اشتغاله خلال فترته الانتدابية 2015 – 2021، حيث عمل خلالها على المساهمة في تعزيز الدينامية الاقتصادية التي عرفتها الجهة خلال السنوات الأخيرة بفضل الرعاية العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره لمنطقة الشمال.
وقد تجسدت هذه المساهمة في إحداث مجموعة من المناطق الاقتصادية وأنشطتها، في إطار مقاربته التنموية القائمة على تحسين جاذبية التراب بهدف جذب الاستثمارات.وبلغ مجموع الاستثمارات التي رصدها مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة في هذا الإطار،ما مجموعه 550.6 مليون درهم،لإحداث والمساهمة في تأهيل مناطق صناعية ومناطق للأنشطة الاقتصادية، بمختلف عمالتي وأقاليم الجهة،في إطار من العدالة المجالية،التي جعل منها المجلس شعارا لمرحلته الانتدابية ولاسيما في السنتين الاخيرتين.وهكذا،توزعت هذه الاعتمادات على مشاريع لإحداث مناطق للأنشطة الاقتصادية بكل من عمالة المضيق-الفنيدق (80 مليون درهم)،وإقليم الفحص أنجرة (126 مليون درهم)،وإقليم وزان (90 مليون درهم)،وهي اعتمادات تنضاف إلى مساهمة المجلس في مشروع منطقة الأنشطة الاقتصادية لآيت قمرة بإقليم الحسيمة (4 ملايين درهم)،فضلا عن المساهمة في استكمال الشطر الأول للمنطقة الاقتصادية المندمجة بجماعة أصيلة (10 ملايين درهم)،بالإضافة إلى مساهمة مرتقبة في مشروع منطقة للأنشطة الاقتصادية بإقليم العرائش (20 مليون درهم).وتنزيلا لاختصاصه في مجال تنظيم وتوطين الأنشطة الاقتصادية، رصد مجلس الجهة، استثمارا بقيمة 15.6 مليون درهم،من أجل تمويل مشروع منطقة مخصصة لاحتواء حرف الصناعة التقليدية الملوثةوالمزعجة بمدينة طنجة،إلى جانب المساهمة بـ 50 مليون درهم في مشروع لإيواء الوحدات التي تنشط في القطاع غير المهيكل بمنطقتين صناعيتين بنفس المدينة.كما شملت تدخلات مجلس الجهة في هذا الصدد، المساهمة في تأهيل المنطقة الصناعية “مغوغة” بطنجة،بغلاف مالي قدره 5 ملايين درهم،إضافة إلى مساهمة في إحداث المنطقة الصناعية الجديدة بمدينة الفنيدق بمبلغ 160 مليون درهم.وقد واكب المجلس؛هذه الدينامية بإحداث مراكز التكوين المهني والمساهمة في مشروع مدينة المهن والكفاءات،سعيا منه لتأهيل وتكوين اليد العاملة المحلية بالجهة،من أجل تلبية متطبات سوق الشغل.وهكذا عمل مجلس الجهة؛على تمويل عدة مشاريع لإحداث مراكز للتكوين المهني في مختلف عمالتي وأقاليم الجهة؛بغلاف مالي بقيمة 91 مليون درهم؛كما ساهم في تمويل المبادرات الهادفة لتشجيع التكوين من أجل الإدماج المهني؛ بتخصيص مليوني درهم.كما تجسد الانخراط القوي لمجلس الجهة؛ في هذا الجانب؛من خلال المساهمة ب100 مليون درهم من أجل إحداث مدينة المهن والكفاءات بمدينة طنجة؛ التي تندرج في إطار خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني التي تم عرضها على أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس في أبريل 2019.وتدعيما لهذه الاستراتيجية التنموية القائمة على تحفيز التنمية الاقتصاديةوتشجيع الاستثمار ودعم المقاولة؛خصص مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛اعتمادا ماليا بقيمة 4ملايين درهم،لتمويل البرنامج الجهوي لدعم المقاولات الصغرى والمقاولين الذاتيين.كما عمل المجلس؛على تخصيص غلاف مالي بقيمة 56 مليون درهم،لتمويل تنفيذ البرنامج الجهوي للنهوض بالتشغيل بالجهة للفترة 2021 – 2022.ويرتكز البرنامج الجهوي للنهوض بالتشغيل،على المشاريع والأهداف المبرمجة في إطار برنامج التنمية الجهوية،إضافة إلى التدابير الواردة في البرنامج الوطني للتشغيل خاصة البرامج النشيطة للتشغيل.كما يهدف البرنامج إلى تمكين الباحثين عن الشغل بالجهة؛وخصوصا الشباب،من الاستفادة من فرص التشغيل المتاحة،سواء داخل الجهة أو باقي الجهات الأخرى،أو خارج التراب الوطني.





شاهد أيضا


تعليقات الزوار