وكالة “Archipel Digital” تكشف عن بعض خبايا الحملة الممنهجة التي يقودها “فوربيدن ستوريز”ضد المغرب



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-27288.html

كشفت وكالة “Archipel Digital” وهي وكالة رقمية متخصصة في مجالات التسويق، عن بعض خبايا الحملة الممنهجة التي يقودها “فوربيدن ستوريز” ضد المغرب بخصوص قضية “بيغاسوس”.وفي مقطع فيديو لا تتجاوز مدته الدقيقتين، استعرضت الوكالة المذكروة، بعض المعطيات التي تؤكد مدى تحامل وسائل الإعلام المنضوية تحت لواء “فوربيدن ستوريز”، خاصة الفرنسية منها، ضد المغرب بخصوص قضية “بيغاسوس”.واستعانت الوكالة بمنصة لرصد وتتبع الأخبار، لاستخراج نتائج المقالات والمنشورات الخاصة بقضية “بيغاسوس” المكتوية باللغات الأجنبية (باستثناء العربية)، والتي تحدثت عن كل من المغرب والإمارات العربية والسعودية هنغاريا والمكسيك.الهدف من هذه العملية هو معرفة أكثر بلد تهتم به وسائل الإعلام المنضوية تحت لواء “فوربيدن ستوريز” والذي تستهدفه الحملة إياها بشكل خاص.

نتائج البحث خلصت إلى ما يلي:

1- تم رصد 35.000 منشور (مقالات، تقارير، نشرات، فيديوهات…الخ) في الفترة الممتدة من 18 يوليوز إلى 24 يوليوز.

2 – اللغة الأكثر هيمنة على النتائج هي اللغة الفرنسية، كأكثر لغة مستخدمة في المنشورات المرتبطة بقضية “بيغاسوس”، بنسبة 92%.



3 – فرنسا كانت أكثر بلد تَصدر منه المحتويات المنشروة حول قضية “بيغاسوس”، بنسبة 70%”.

4 – وبخصوص نصيب كل بلد من الأربعة المذكورة سابقا (المغرب والإمارات العربية والسعودية هنغاريا والمكسيك)، من عدد المنشورات المخصصة له، فقد نال المغرب أكبر حصة بحوالي 28.000 منشور عن المملكة المغربية فقط، مقابل 2000 منشور مقسمة على باقي البلدان كلها.

وبنسبة 82% تم التركيز على المغرب في الحملة الممتدة من 18 إلى غاية 24 يوليوز، حيث من ضمن الـ 35.000 منشورا، تم ذكر المملكة المغربية 28.000 مرة.

 

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار