سؤال موجه لشنقريحة ودميته تبون.جل زعماء الحركة من أجل تقرير مصير منطقة القبايل (الماك)تحتضنهم فرنسا.لماذا لا تستدعي الخارجية الجزائرية سفيرها لدى باريس للتشاور ؟



أحمد أكزناي / طنجةبريس



سؤال موجه لشنقريحة ودميته تبون …فرنسا تحتضن جل زعماء الحركة من أجل تقرير مصير منطقة القبايل (الماك) و تحتضن زعيمها فرحات مهني و كل أجندة الحركة في مدن القبايل وعمليات جمع التبرعات المالية لها يتم التخطيط لها من المدن الفرنسية،لماذا لا تستدعي الخارجية الجزائرية سفيرها لدى باريس للتشاور ؟ لنعد الى النظام الجزائري ونقول له:”حسن الجوار ليس طريقاً ذا اتجاه واحد” و”مغرب اليوم،ليس هو مغرب الأمس”.يبدو أن المغرب يؤثر بقوة على المشهد السياسي والإعلامي في الجزائر،ماذا لو عاشت الجزائر ماعاشه المغرب طوال 46 سنةمن اعتداء على أرايضه ودعم انفصاليين؟؟؟. ويوم السبت ذكر التلفزيون الجزائري أن الجزائر استدعت سفيرها لدى المغرب للتشاور،اليوم الأحد،وأضافت أنها «لا تستبعد اتخاذ إجراءات أخرى».وقالت وزارة الخارجية الجزائرية إن هذه الخطوة تتصل بتصريحات أدلى بها سفير مغربي حول منطقة القبائل، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.ونقل تلفزيون «النهار» عن بيان وزارة الخارجية القول إن هذا الإجراء يأتي «نظراً لغياب أي صدى إيجابي ومناسب من قبل الجانب المغربي،بعد تصرف السفير المغربي في المملكة المتحدة الذي وزع مذكرة رسمية تتضمن مساندة الرباط لاستقلال منطقة القبائل».ويذكر أن العلاقات الجزائرية المغربية تشهد توتراً منذ عقود بسبب عدة قضايا خلافية، والحدود بين البلدين الجارين مغلقة منذ 1994.وأعيد سؤالي الموجه للبوال شنقريحة ودميته تبون …فرنسا تحتضن جل زعماء الحركة من أجل تقرير مصير منطقة القبايل (الماك) و تحتضن زعيمها فرحات مهني،فلماذا لا تستدعي الخارجية الجزائرية سفيرها لدى باريس للتشاور ؟؟؟ 

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-27047.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار