بلاغ إخباري الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا:ظروف ملائمة وتنظيم محكم بجهة طنجة تطوان الحسيمة



بلاغ إخباري الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، ظروف ملائمة وتنظيم محكم بجهة طنجة تطوان الحسيمة


تعلن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن الدورة العادية لامتحانات البكالوريا برسم سنة 2021، قد مرت في ظروف جيدة من حيث التنظيم والإجراء، وعرفت انخراطا إيجابيا لأسرة التربية والتكوين في توفير الأجواء المناسبة لهذا الاستحقاق الوطني الهام.وتميزت هذه الدورة بحضور40395 مترشح(ة) من أصل 47995، من بينهم 10252مترشحا(ة) حرا(ة)، أي بنسبة حضور إجمالية بلغت 84.17 %، موزعين على 3601 قاعة للامتحان بمختلف المديريات الإقليمية بالجهة، سهر على حراستهم 7452 أستاذة وأستاذا.وانطلقت عملية التصحيح، على مستوى جميع مراكز التصحيح 17 بالجهة، بالموازاة مع عملية إجراء الاختبارات، حيث تمت تعبئة 1625أستاذا مكلفا بالتصحيح و170 إطارا تربويا وإداريا، لتأطير عملية تصحيح ما يناهز 3570 ظرفا. فيما بلغ عدد الأطر المكلفة بالدعم التقني لعملية مسك النقط 50 إطارا، يقومون بالمواكبة التقنية للأساتذة المصححين.ونظرا للظرفية الاستثنائية التي تحيط بإجراء هذه الامتحانات في ظل تفشي جائحة كورونا “كوفيد 19″، فقد تم تفعيل الإجراءات الاحترازية والوقائية في كافة مراكز الامتحان البالغ عددها 279 مركزا، لتأمين صحة وسلامة المترشحات والمترشحين والأطر الإدارية والتربوية وجميع المتدخلين.وإذ تشيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة بالمجهودات المبذولة من طرف نساء ورجال التربية والتكوين والسلطات المحلية والأمنية والصحية وكافة المتدخلين في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام وتحصين مصداقية شهادة البكالوريا الوطنية، فإنها تدعو الجميع إلى مواصلة الجهود من أجل إنجاح محطة الدورة الاستدراكية التي ستنظم وفق نفس التدابير والإجراءات الاحترازية.



شاهد أيضا


تعليقات الزوار