محكمة الجنايات في مدينة “ارنهايم” بهولندا تصدر حكما مخففا في حق شخص أصوله مغربية قتل زوجته بالمسدس



اصدرت محكمة الجنايات في مدينة “ارنهايم” بهولندا، حكما على مواطن من اصل مغربي، بـ 32 شهرا حبسا نافذا، لتورطه في قتل زوجته بواسطة مسدس السنة الماضية. وعلمت “طنجةبريس” من مصادر متطابقة قريبة من عائلة الضحية، أن المحكمة قضت بمؤاخذة المتهم من أجل القتل الخطأ، فيما طالبت النيابة العامة بإدانته بجريمة القتل العمد، والحكم عليه بـ 18 سنة سجنا نافذا.وكانت الضحية “يسرى سياح” البالغة من العمر 33 سنة، والمتحدرة اصولها من الحسيمة، قد تعرضت لإطلاق النار على يد زوجها “محمد ل”، في يوليوز من السنة الماضية، أصيبت على إثره بجروح خطيرة على مستوى الصدر، فارقت الحياة في عين المكان.ونفى المتهم اثناء جلسات المحاكمة نيته قتل رفيقته، وقال لهيئة المحكمة أنه أطلق النار عليها عن طريق الخطأ.وتشير التحقيقات، أن الزوجين اللذين عاشا معا لمدة 10 سنوات تقريبا، لم تكن العلاقة بينهما مستقرة، وكانت تتخللها بين الحين والاخر حالة من العنف، كما ان  شائعات تشير الى ان المتهم ربما أطلق النار عليها بسبب الغيرة.وكان والد الضحية قد تعرض للقتل بدوره في سنة 2008، على يد شقيقه، بسبب خلاف حول الميراث، حيث عثر على جثته وهي تحمل عدة طعنات بسكين


طنجةبريس.https://tangerpress.com/news-25077.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار