أمن مدريد يكشف عن أصول زعيم أكبر منظمة للاتجار بالكوكايين في إسبانيا



تمكنت شرطة العاصمة الإسبانية بالتعاون مع الشرطة الوطنية الكولومبية، من تفكيك أكبر شبكة منظمة للاتجار بالكوكايين حسب بلاغ  لمديرية شرطة العاصمة مدريد .
وخلال العملية التي نفذت في مقاطعات باداخوز وغوادالاخارا ومدريد ومالقة وفالنسيا، تم اعتقال 12 شخصا وضبط 600 كيلوغرام من الكوكايين حيث تبين أن أفراد الشبكة  المعتقلون يشكلون هيكل الشبكة كما يقومون بأنشطتهم المحظورة في سرية تامة وبأسماء مستعارة.حملات المداهمة  التي قادتها العناصر الأمنية  أدت إلى اكتشاف الثراء الكبير لهذه الشبكة الإجرامية، وأيضا اكتشاف مظاهر عنفها الشديد، حيث تم الحجز على العديد من الأسلحة النارية المتطورة، كالمسدسات الأوتوماتيكية، إضافة إلى العديد من الخناجر، وسيوف يابانية، وأسلحة أخرى.يذكر أن  التحقيقات  بدأت مطلع العام 2020 بشأن أفراد استقروا في مدريد ومدينة ماربيا في ملقة، وكان على رأس المنظمة رجل من أصل مغربي، وهو مهرب مخدرات مطلوب دوليا، وظل على اتصال بالمنظمات المغربية وأمريكا الجنوبية التي تزود المخدرات.وتتكون طريقة عمل المنظمة من خلال شراء مزارع الماريجوانا الكبيرة من مزارعيها في جميع أنحاء البلاد، وبالتالي تحمل جميع التكاليف التي كانت ضرورية لعمليات أكبر لاحقة، سواء تجارة الكوكايين أو الاتجار بالحشيش بكميات كبيرة.بمجرد حصاد المنتج، يتم تسليمه إلى المنظمة، التي تبدأ في تعبئة المادة النباتية في المرائب والمستودعات المعدة لهذا الغرض، وثم إرسالها في عبوات بحوالي 20 كيلوغراما إلى وسط أوروبا وهولندا. البلدان التي يوجد فيها طلب قوي على هذه المادة المخدرة.وكشف المحققون أن التنظيم يتردد على ثلاثة مبان في محافظة مدريد، حيث يخزن المخدرات أو النقد من المعاملات المنفذة، بحسب ما نقل موقع madridiario.



شاهد أيضا


تعليقات الزوار