الوالي امهيدية يُعلن إنشاء “منطقة صناعية” بالفنيدق والمجالس المنتخبة فقط جالسة تتفرج



عبد القادر زعري – طنجة بريس
مرة أخرى تتأكد مقولة أن المجالس المنتخبة، والموكول لها مهمة النهوض بالتنمية المحلية، تبقى مجرد مجالس بدون فعالية رغم الميزانيات التي تتمتع بها، وهو ما يعطي دوما لسلطات الولاية الدور الأهم لاتخاذ كل المبادرات الجدية.
فقد ترأس السيد محمد امهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، أمس الخميس، بمقر عمالة المضيق الفنيدق، اجتماعا أعلن فيه عن إنشاء منطقة صناعية بمدينة الفنيدق. وذلك بحضور كل من عامل عمالة المضيق الفنيدق وعامل عمالة الفحص أنجرة وطبعا كل من رئيسة جهة طنجة تطوان الحسيمة ومدير وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال.
ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة.
الوالي وخلال الاجتماع أعلن عن توقيع عقود الاستثمار مع ثلاث شركات كبرى، إثنتين متخصصتين في قطاع النسيج، وواحدة متخصصة في الصناعة الغذائية، مشددا على أنه سيتم الإعلان لاحقا عن استثمارات مهمة بذات المنطقة الصناعية.
ولربط القول بالفعل قام الوالي امهيدية مباشرة بعد الاجتماع، انتقل والي الجهة، هو ومن معه من المسؤولين والمنتخبين لمعاينة أشغال ورش منطقة الأنشطة الاقتصادية بمدينة الفنيدق.
وكان مجلس الجهة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة، قد عبرا عن ضعفهما في امتلاك المبادرة للتصدي لانعكاسات الوضع الاقتصادي الذي خلفته الجائحة على الطبقات الهشة وفي الوقت المناسب.



شاهد أيضا


تعليقات الزوار