إسبانيا ترحل ناشطين بحراك الريف إلى مطار العيون بعد رفض طلب اللجوء



قامت السلطات الإسبانية بترحيل طالِبَيْ لجوء مغربيين بعد رفض طلبهما. وأعيد المواطنان المغربيان إلى مطار العيون مع ثمانية عشر مهاجرا آخرين.ووفق ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” فإن الشابان المعنيان يبلغان من العمر 21 و24 عامًا، كانا قد وصلا إلى إسبانيا يوم 18 يناير، بعد عبورهم في قارب مطاطي، وتم إنقاذهما قبالة سواحل غرناطة، مع ناشطين آخرين من حراك الريف، قال أحدهما صرح أنه قضى أكثر من شهر في مركز احتجاز الأجانب في مورسيا. مؤكدا أنه تم ترحيلهما بسرعة، لدرجة أنهم لم يتمكنا من التعاقد مع محامين لاستئناف الإجراء المتخذة ضدهما.واستنادا للمصدر ذاته،فقد غادرا المعنين بالأمر مدريد إلى لاس بالماس، ثم نُقلوا إلى طائرة أخرى متجهة إلى العيون. وعندما وصلوا إلى وجهتهم، قالوا إنهم تعرضوا للاستجواب لعدة ساعات من قبل الشرطة المغربية،ولا سيما بشأن ظروف مغادرتهم بالقوارب. ليتم بعد ذلك إطلاق سراحهم وإعادتهم إلى الحسيمة.وقال الشابان إن الدافع وراء رفض طلب لجوئهما هو عدم وجود دليل على شكل صور أو فيديوهات، تثبت مشاركتهما في احتجاجات حراك الريف.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-23407.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار