تفعيلا لاتفاقية الشراكة بين جمعية مشروع تضامني لأجل الطفولة Prosenfan و المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني في شخص المندوب الإقليمي بتطوان السيد عبد الغني شهاب.



نظم السيد المندوب مرفوقا بالسيد سعيد بنرقية مدير مركب التأهيل الاجتماعي طابولة تطوان. كانت نقطة الانطلاق من مركز الحسن الأول القريب من ملعب سانية الرمل صبيحة يوم الخميس 24دجنبر 2020 حيث قدم لنا السيد المندوب شروحات مفصلة على مهام هذه المؤسسة الاجتماعية الرائدة من دعم للفئات والأشخاص في وضعية هشة وتكوين الشباب لمهن وحرف مختلفة تؤهلهم ولوج سوق الشغل.بعدها مباشرة توجه الموكب إلى مركب طابولة، هذه المعلمة الرائدة في الدعم الاجتماعي والمهني للشباب وتاهيلهم لولوج سوق الشغل بعد حصولهم على دبلومات رسمية تؤهلهم لذلك. ومن هذه المهن، الاعلاميات. الحلاقة،الطبخ والحلويات و ميكانيك السيارات والكهرباء،والخياطة…حيث قدم لنا السيد المدير بتفصيل كل الأنشطة التي يقدمها لأبناء المنطقة تحت إشراف أساتذة وأطر تربوية متميزة ومنخرطة بشكل كامل في هذا الورش الوطني الاجتماعي المهم.الا انه يقول السيد المدير، تعترض طموحاتنا بعض المعوقات التي نسعي الى جانب شركائنا التغلب عليها ومنها نقص في الموارد البشرية وبعض التجهيزات والمواد الأولية.وفي ختام الزيارة تم الاتفاق على تشكيل لجنة التتبع قصد تنسيق مجهودات الأطراف المشاركة للمشروع في تنفيد المشاريع المتفق حولها بين المندوبية وجمعتنا والطرف الممول لمشاريعنا Codenaf بحضور ممثلها السيد سعيد بنطريقا الذي وعد المسؤول الإقليمي للتعاون الوطني على تقوية التعاون والشراكة رغبة في تطوير مشاريع أخرى.وفي الختام قدم رئيس الجمعية الشكر والامتنان للسيد المندوب والسيد مدير مركب طابولة على روح المسؤولية والوطنية العالية التي يتمتعان بها وكل الأطر العاملة معهم.
طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-21885.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار