المغرب يقتني سفينة يابانية متطورة للأبحاث في الصيد البحري



أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن المغرب شرع اليوم الجمعة18 دجنبر2020، في تنفيذ المراحل الأخيرة من مشروع اقتناء السفينة الأوقيانوغرافية الجديدة للبحث العلمي في مجال الصيد البحري.وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أن الأمر يتعلق بالتسليم المؤقت على مستوى ورش بناء السفن ” Mitsui E&S Shipbuilding Co., Ltd ” بأوكوياما باليابان، مشيرة إلى أن هذه السفينة التي تعد من أحدث طراز، يُراد بها أن تكون مختبرا عائما للملاحظة والتنقيب بالمحيطات.وأبرز المصدر نفسه، أن اقتناء هذه السفينة من الطراز الحديث يعد من بين أبرز توجهات استراتيجية “آليوتيس” التي تعتبر تعزيز البحث العلمي في مجال الصيد البحري من بين أهدافها الرئيسية.وأضاف البلاغ أن تطوير أسطول البحث العلمي، وفقا للمعايير الدولية، سيمكن المغرب من تطوير معارفه العلمية في مجال الصيد البحري، من خلال القيام بحملات التنقيب العلمي في البحر، والتي تعد ضرورية لتقييم مخزونه السمكي.كما أشارت الوزارة إلى أن هذه السفينة ستمكن من رصد وجمع المعلومات عن البيئة البحرية لتطوير المعرفة العلمية في مجال العلوم البحرية، مضيفة أن اقتناء سفينة أوقيانوغرافية لفائدة المعهد الوطني للبحث العلمي في مجال الصيد البحري (INRH) يندرج في إطار تمديد الشراكة التاريخية في مجال الصيد البحري بين المغرب واليابان .ويذكر أن المغرب واليابان كانا قد أبرما في يناير 2017، اتفاقية قرض بمبلغ 480 مليون درهم بسعر تفضيلي بغرض تمويل هذا المشروع. وفي يوليوز 2018، شرع الطرفان في اختيار ورش بناء السفن المسؤول عن بناء السفينة الجديدة باليابان، المحدث بشراكة بين شركة ” Corporation Toyota Tsusho ” وشركة “Mitsui E&S Shipbuilding Co., Ltd “.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-21618.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار