الزعيم الكرطوني للبوليساريو يصاب بنزيف دماغي بعد اجتماع مع حاشيته لينقل الى المستشفى العسكري



أخبار موثوقة من مصادر متطابقةمن داخل مخيمات تندوف ،أن الزعيم الكرطوني للبوليساريو نقل صباح يومه الاثنين 16 نونبر الجاري، بعد إصابته بانهيار عصبي نتج عنه نزيف داخلي، إلى المستشفى العسكري الميداني “هيدلي”، وهو مستشفى تابع لوزارة الدفاع الوطني الجزائري، يقع في محيط مخيمات تندوف ويديره الضابط الجزائري “العقيد زهير تيانتي” المختص في التموين واللوجستيك الصحي.
ذات المصدر أكد أن غالي قد سقط مغمى عليه مباشرة بعد اجتماع ساخن دام لساعة متأخرة من فجر يومه الاثنين، مع القيادة العسكرية لجبهة البوليساريو، التي وجهت له فيه انتقادات شديدة اللهجة بسبب فشل إستراتيجيته الاستفزازية في مواجهة المغرب، خاصة بعد تدخل القوات المسلحة الملكية لتحرير وتأمين معبر الكركارات ،والذي اعتبره جل المتدخلين في ذات الاجتماع عبارة عن نكسة حقيقية ستدفع جبهة البوليزاريو ثمنها غاليا على المستوى السياسي والديبلوماسي والعسكري.
يذكر أن جبهة البوليساريو الانفصالية كانت قد أعلنت عدم إلتزامها باتفاق وقف إطلاق النار الموقع تحت إشراف أممي سنة 1991، لوقف الحرب بالصحراء المغربية.
قرار الجبهة تم الإعلان عنه عبر مرسوم لرئيسها، إبراهيم غالي، تم بموجبه “إعلان نهاية الالتزام بوقف إطلاق النار وما يترتب عليه من استئناف العمل القتالي ضد المغرب”



طنجةبرريسhttps://tangerpress.com/news-20645.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار