اللقاح الصيني نفحة أمل جديدة على العالم



أطلق باحثون صينيون نفحة أمل جديدة على العالم بعد أن أعلنوا أنهم “واثقون بنسبة 99% من أن اللقاح الذي يعملون على تطويره سيكون فعالاً في مكافحة فيروس كورونا المستجد” والذي أصاب حتى الآن أكثر من 6 ملايين شخص حول العالم وأدى إلى وفاة مئات آلاف البشر وتسبب بتعطيل الحياة في أماكن مختلفة من الكون.وبحسب المعلومات التي نشرتها جريدة “الصن” البريطانية، واطلعت عليها “العربية.نت”، فإن شركة “سينوفاك” الصينية المتخصصة ببحوث التكنولوجيا الحيوية  وسط تفاؤل كبير في أوساط الباحثين بأن يتمكنوا قريباً من إنتاج اللقاح المناسب الذي سيقضي على الفيروس.وقالت الشركة أيضاً إنها أجرت  محادثات  ، وهي تجارب تم إجراؤها داخل بريطانيا، بحسب صحيفة “الصن”.وقال ليو بيشان، الباحث في الشركة الصينية، رداً على سؤال إذا ما كانت الاختبارات التي أجريت حتى الآن ناجحة أم لا: “نعم نعم.. إنها بكل تأكيد ناجحة.. أنا متأكد منها بنسبة 99%”.وكانت شركة “سينوفاك” قد نشرت نتائج البحوث الطبية التي أجرتها في مجلة علمية أواخر الشهر الماضي وكشفت عن اللقاح الذي أطلقت عليه اسم “كورونا فاك”، وقالت حينها إنه نجح في حماية القردة من الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.وقالت الشركة في ذلك الحين إنها أجرت التجارب السريرية لهذا اللقاح بمستوياتها الثلاثة خارج الصين، وذلك بسبب تراجع الإصابات داخل الصين .وقالت هيلين يانج، وهي المديرة التنفيذية لعلاقات المستثمرين في الشركة: “نحن نتحدث مع العديد من الدول الأوروبية وأعتقد بأننا أجرينا محادثات جيدة مع بريطانيا”، لكن شركة “سينوفاك” أكدت أنه في عمليات إنتاجه بالتوازي مع التجارب، حيث تأمل بإنتاج كميات ضخمة فور الحصول على الموافقات القانونية والتنظيمية اللازمة لاستخدامه.وتقول الشركة إن المصنع التجاري لهذا اللقاح بدأ تشييده بالفعل في العاصمة الصينية بكين بمقدوره إنتاج أكثر من 100 مليون جرعة لقاح بمجرد الحصول على الموافقات اللازمة لاستخدامه.وتقول يانج “إننا لا نوصي بأن يأخذ كل السكان اللقاح. ناقشنا ذلك مع العديد من الدول وأوصيناهم بهذا، حيث إننا نستهدف في البداية المجموعات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس مثل العاملين في القطاعات الطبية  وقوات حفظ الأمن والمدرسين و كبار السن ممن يواجهون خطراً أكبر في حال إصابتهم بهذا الفيروس”.من ناحيته، أشاد الدكتور غودين غاليا ممثل منظمة الصحة العالمية في الصين بجهود بكين، وخبرتها في احتواء «كورونا»، مشيراً إلى أنها الآن واحدة من قادة التقدم العالمي في البحث عن لقاح على المستوى الدولي.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-20564.html






شاهد أيضا


تعليقات الزوار