المديرية الإقليمية للتعليم تخرج ببيان حقيقة و ولاية أمن طنجة تفتح تحقيق مزاعم هتك عرض تلميذ



خرجت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطنجة ببيان حقيقة حول مزاعم هتك عرض لتلميذ ب‘حدى المءسسات التعليمية،مستندة على تقرير طبي ينفي ذلك،مؤكدة أن مانشرته بعض المنابر الإلكترونية يجانب الصواب، وأنهاحريصة على تقديم هذا التوضيح،محتفظة لنفسها بحق الدفاع عن سمعة المؤسسات التعليمية بما يكفله القانون.في حين فتحت خلية التكفل بالنساء والقاصرين ضحايا العنف بولاية أمن طنجة بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر الجاري، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامية الواردة في شكاية تتضمن اتهامات بهتك عرض تلميذ قاصر داخل إحدى المؤسسات التعليمية الابتدائية بمدينة طنجة.
وقد شملت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه النازلة، إلى حدود هذه المرحلة من البحث، الاستماع إلى كل من الطفل القاصر بحضور ولي أمره وإلى جميع أطراف هذه الشكاية، وذلك بالموازاة مع إجراء خبرة طبية على الضحية المفترضة من قبل المصالح الطبية المختصة.
وتشدد ولاية أمن طنجة على أن الأبحاث والتحريات لازالت جارية في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا التحقق من الاتهامات موضوع الشكاية المسجلة.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19730.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار