الرئيس الأمريكي ترامب يعلن على تويتر إن التحاليل أثبتت إصابته هو وميلانيا بفيروس كورونا المستجد



قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تويتر يوم الجمعة إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا المستجد.
وقال ترامب في تغريدة في وقت متأخر من الليل ”سنبدأ عملية الحجر الصحي والتعافي على الفور. سنتجاوز ذلك معا“.
وخطر الفيروس شديد على ترامب (74 عاما) نظرا لسنه ولأنه يعاني من زيادة الوزن. وظل ترامب بصحة جيدة خلال فترة الرئاسة، ولكن ليس من المعروف عنه أنه يمارس الرياضة بانتظام أو يتبع نظاما غذائيا صحيا.
وجاءت النتائج بعد أنباء تفيد بأن التحاليل أثبتت إصابة هوب هيكس، وهي مستشارة بارزة ومساعدة موثوق بها، بفيروس كورونا المستجد يوم الخميس.
وعقد ترامب، الذي يخضع للفحص بانتظام من الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، تجمعات مع الآلاف من الأشخاص في الأسابيع الأخيرة قبل انتخابات الثالث من نوفمبر، على الرغم من تحذيرات المتخصصين في الصحة العامة من حضور لقاءات مع أعداد كبيرة.
ويمتنع الرئيس إلى حد كبير عن ارتداء الكمامة وينتقد من يفعلون ذلك. ويقول أخصائيو الصحة العامة إن ارتداء الكمامة أمر بالغ الأهمية لمنع انتشار الفيروس.
ويغير التطور من السباق الرئاسي بشكل كبير.
وأصدر البيت الأبيض جدولا زمنيا جديدا لأنشطة ترامب يوم الجمعة لم يتضمن زيارته المقررة لفلوريدا. ويعقد ترامب تجمعات منتظمة في جميع أنحاء البلاد لإثارة الحماس لترشيحه ضد منافسه الديمقراطي جو بايدن، الذي يتقدم في استطلاعات الرأي الوطنية.
وتعرض ترامب لانتقادات حادة بسبب استجابته لوباء فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة وحدها. ويتفاخر ترامب بإسلوب إدارته للأزمة.



قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تويتر يوم الجمعة إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا المستجد.
وقال ترامب في تغريدة في وقت متأخر من الليل ”سنبدأ عملية الحجر الصحي والتعافي على الفور. سنتجاوز ذلك معا“.
وخطر الفيروس شديد على ترامب (74 عاما) نظرا لسنه ولأنه يعاني من زيادة الوزن. وظل ترامب بصحة جيدة خلال فترة الرئاسة، ولكن ليس من المعروف عنه أنه يمارس الرياضة بانتظام أو يتبع نظاما غذائيا صحيا.
وجاءت النتائج بعد أنباء تفيد بأن التحاليل أثبتت إصابة هوب هيكس، وهي مستشارة بارزة ومساعدة موثوق بها، بفيروس كورونا المستجد يوم الخميس.
وعقد ترامب، الذي يخضع للفحص بانتظام من الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، تجمعات مع الآلاف من الأشخاص في الأسابيع الأخيرة قبل انتخابات الثالث من نوفمبر، على الرغم من تحذيرات المتخصصين في الصحة العامة من حضور لقاءات مع أعداد كبيرة.
ويمتنع الرئيس إلى حد كبير عن ارتداء الكمامة وينتقد من يفعلون ذلك. ويقول أخصائيو الصحة العامة إن ارتداء الكمامة أمر بالغ الأهمية لمنع انتشار الفيروس.
ويغير التطور من السباق الرئاسي بشكل كبير.
وأصدر البيت الأبيض جدولا زمنيا جديدا لأنشطة ترامب يوم الجمعة لم يتضمن زيارته المقررة لفلوريدا. ويعقد ترامب تجمعات منتظمة في جميع أنحاء البلاد لإثارة الحماس لترشيحه ضد منافسه الديمقراطي جو بايدن، الذي يتقدم في استطلاعات الرأي الوطنية.
وتعرض ترامب لانتقادات حادة بسبب استجابته لوباء فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة وحدها. ويتفاخر ترامب بإسلوب إدارته للأزمة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19437.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار