في عزكورونا … شركة اومنيوم للصيد باعالي البحار تطرد 85 مياوما مكلفا بنقل الحمولات المصطادة.

 

 

متابعة هشام بيتاح
أقدمت شركة أومنيوم الصيد بأعالي البحار بميناء الطنطان على طرد عمال مياومين مخصصين بشحن الحمولات التي اصطادتها مختلف بواخر صيدها خلال فترة الصيد الأخيرة التي تركن بميناء الطنطان منذ التحاقها بداية الشهر الماضي ويشتغلون 23 يوما كل فترة صيد أي 46 يوما في السنة .
وفي تواصل مع العديد من العمال الذين عبرو عن استيائهم جراء هذا القرار الذي اعتبروه انتقاما من مطالبهم البسيطة والمتعلقة بحماية صحتهم وسلامتهم الجسدية خاصة في هذه الفترة التي تعرف انتشار فيروس كوفيد 19، وأكد نفس العمال ان توفيقهم جاء نتيجة مطالبتهم بحقوقهم من قبيل، عدم توفير شركة امنيوم لوسائل الوقائية وكمامات مواد تعقيم، وملابس خاصة باماكن التخزين التي تعرف ارتفاع نسبة البرودة، ناهيك عن عدم وجود لمستودع الملابس الخاصة بهم مما يؤدي بالعمال إلى تغيير ملابسهم بأماكن أخرى، والتعويض اليومي للتوقف عن العمل، وإقصائها لبعض المياومين بدون أي سبب وهو تصرف يقع كل بداية فترة العمل .
نفس الجهة تؤكد أن مسؤولا عن شركة اومنيوم وبعد توقيف العمال المياومين لحافلة نقلهم جراء ازدياد معاناتهم يوميا أثناء العمل اكد على حد تعبيرهم عن موافقة ارجاع العمال للعمل مع صياغة ملفهم للرجوع الى العمل، قبل أن يخبرهم في اليوم الموالي رفضه لقرار العودة للعمل والإقتصار فقط على أخد ملفهم مع التزامه بالرد عليهم في يوم الثلاثاء 19 مارس ، وهو فعلا ما قام به حين اتصل بهم وأخبرهم ان المدير العام للشركة أوقفهم عن العمل وأعطى أوامره بتسريح هؤلاء المياومين .
وقد خلف هذا الخبر استيياء الرأي العام خصوصا في هذه الفترة التي تعرف تضامنا وتكافلا اجتماعيا للتصدي لهذا الوباء ومساعدة الفئات الهشة وخاصة منها الطبقة العاملة التي تشتغل بالقطاع الخاص .

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15935.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار