بعد الفشل في حرب اليمن الإمارات توجه البوصلة نحو ليبيا لتدميرها في هذا الشهر المبارك

علمت قناة الجزيرة من مصادر مطلعة أن مسؤولين إماراتيين وصلوا الخرطوم يوم الثلاثاء 28 أبريل الجاري   في زيارة سرية لبحث دعم اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر بمزيد من المقاتلين المرتزقة، في حين أعلنت قوات حفتر مساء الأربعاء 29 أبريل الجاري، وقف جميع العمليات العسكرية من جانب واحد في محاور العاصمة طرابلس.
وحسب مصادر الجزيرة، حطت طائرة إماراتية تحمل الرقم A6-BND، وعليها شعار فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، في الجزء العسكري من مطار الخرطوم الثلاثاء 28أبريل، وكان على متنها مسؤولون إماراتيون بارزون، على رأسهم مستشار الأمن الوطني في الإمارات طحنون بن زايد. إلى جانب طائرة خاصة برقم GALX، وتحمل هي الأخرى عددا من المسؤولين الإماراتيين رفيعي المستوى، حطت في مطار الخرطوم يوم السبت الماضي، قادمة من مطار دبي، ومكثت نحو ساعتين، ثم غادرت إلى جمهورية تشاد. وأكدت مصادرإعلامية، أن المسؤولين الإماراتيين جاؤوا إلى الخرطوم للتباحث في آلية تقديم الدعم لحفتر، وإرسال مقاتلين سودانيين لدعم قواته، عقب تقدم قوات حكومة الوفاق في الأسابيع الماضية بعدة محاور إستراتيجية غرب ليبيا.\

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-15356.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار