الدكتور محمد زردون يؤكد على أهمية التكوين العلمي لأطر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية

الدكتور محمد زردون يؤكد على أهمية التكوين العلمي لأطر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية

عبد السلام العزاوي
أكد الدكتور محمد زردون المدير الجهوي للمكتب الوطني للسامة الصحية للمنتجات الغذائية لطنجة تطوان الحسيمة، على أهمية التكوين العلمي لفائدة موظفي واطر المكتب، من خلال التطرق لمجموعة من الاكراهات المتواجدة على مستوى الترسانة القانونية والممارسة الميدانية للمفتشين أثناء أدائهم لمهامهم.
لاسيما والدورة التكوينية الخاصة بالحماية القانونية لمستخدمي ومستخدمات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية،بين النص القانوني والواقع الميداني،المقامة بطنجة، في الفترة الممتدة ما بين 30 أكتوبر وفاتح نونبر 2019، عرفت حضور مشاركة أزيد من مائة إطار، مع مساهمة وازنة لأساتذة من كلية الحقوق بطنجة، ومسؤولين مركزيين بوازارة العدل، واحد المحامين الذي لديه دراية بمواضيع مرتبطة بالسلامة الصحية والمنتجات الغذائية.
فقد تم وفق الدكتور محمد زردون تشخيص الوضعية والمشاكل المعترضة لأطر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بجل ربوع المغرب، مع إصدار توصيات مهمة، التي من شانها أن تغذي عمل الفرقاء الاجتماعين والإدارة لحل هاته المشاكل المرتبطة بالحماية القانونية والممارسات القانونية وكذا بعض الثغرات المتواجدة بالنصوص القانونية.
كما أفاد الدكتور محمد زردون، باستحضار مقاربات متعددة، لامست جميع الجوانب، عبر تشخيص مكامن الخلل في منظومة المراقبة والحماية القانونية للمفتشين، إذ سيتم الأخذ بهاته الملاحظات من طرف الجامعة الوطنية للقطاع ألفلاحي، وإدارة المكتب من أجل تفعيلها، مع وضع برنامج خاص بالأبحاث والدراسات العلمية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار