طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         المُتصرفون .. ملفُّنا عَمّر طويلا وهذا اقتراحُنا الواقعي وإلا فنحن مُستهدفُون ولَن نَستسلم             إلقاء القبض على خلية إرهابية بتطوان             طنجة الدرامية عنوان لحوادث السير القاتلة             تخليد الذكرى 45 لوفاة الزعيم علال الفاسي بطنجة             انتخاب مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بطنجة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على خلية إرهابية بتطوان


معلومات الديستي تقود لاعتقال شخص بحوزته 24221قرص إكستازي بطنجة


ميناء طنجة المتوسط..إحباط محاولة عملية إدخال 568 ألف قرص من مخدر الاكستازي


الديستي توقف زعيم مافيا ايطالي بتنسيق مع الشرطة القضائية بطنجة


الحموشي يضع حدا لظاهرة التفحيط التي تعرض حياة الأشخاص للخطر


إلقاء القبض على شخص بالمحطة الطرقية بتطوان وبحوزته 300قرص مخدرو14 صحيفة الشيرا

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

طنجة الدرامية عنوان لحوادث السير القاتلة


شرطة الرباط تحجز أقمصة موصولة بمعدات معلوماتية للغش في الإمتحانات


قريبا.. ولأول مرة مقبرة نموذجية بالحسيمة

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بلاغ المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة في شأن طرد قياديين


حكيم بنشماس يعفي 9 منسقين جهويين من حزب البام


ميلاد جمعية( التضامن لتجار السمك بالجملة ) بطنجة .


بن شماش: البام سيتجاوز الأزمة الراهنة وما نعيشه اليوم هو بمثابة وقود عمل ليعود إلى السكة الصحيحة

 
منوعات ثقافية وفنية

إنجاز استبارات أثرية موضعية بموقع القصر الصغير الأثري


السوبرانو سميرة القادري: المدرسة الرحبانية "فيروز" مدرستي وقدوتي


كليب جديد للفنان المغربي فريد غنام

 
أخبار التربية والتعليم

ضبط 49 مترشح لإمتحان الباكالوريا متلبسين بأعمال الغش


امتحانات الباكالويا: 68587 مترشح ومترشحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة


سعيد حمديوي الاستاذ بجامعة ديلفت الهولندية يحل ضيفا على المدرسة الوطنية بالحسيمة

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


حكم الإعدام على قبيلة أكزناية الريفية المجاهدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2013 الساعة 40 : 02


قبيلة أكزناية المجاهدةالمنسية

أزرو نطحا ,أزرو أزكاغ,أزرو فايرشو,أزرو نظامزا,أزروأقشار, صخور وصَمَت حياة "إخوانا ،أو كما هي معروفة خولاليين  " بقبيلة كزناية المجاهدة بالريف المغربي منذ أن حلّوا بتلك المنطقة. أينما ولوا وجوههم فثمة صخور, منها ما ارتبط بالخرافة ومنها ما كان إشارة توقيت. ف"أزرو نطحا "في الشرق و"أزرو أزكاغ" في الجهة المقابلة كانا كافيين لتحديد ساعات النهار ولم يكن أحد منهم يأبه ب"توقيت الرباط وسلا" . كان بإمكان الواحد منهم أن يحدّد أوقات الصّلاة وساعات النّهار حسب المسافة الفاصلة بين الصّخرتين والشمس في هذا الإتجاه أو ذاك. كان أزرو نطحا الواقع شرقا يقذف كرته الذهبية في اتجاه أزرو أزكاغ, المرتفع في الجهة المقابلة ,والذي كان لا يبطيء في استقبالها ومواراتها وراء ظهره. فالمنطقة جبلية بامتياز والرأسان متقاربان إلى حدود العناق وهذا يجعل النهار قصيرا.
صباحنا نحن القادمين إلى هذه البلاد من المدن، غير صباح سكان مدشرالخولاليين    .فحين يخيل إليك أنك استيقظت مع صياح الديكة توقن أنهم هم من أيقظوا هذه الطيور"المؤقّتة" .عندما تعتقد أنك أفقت مبكرا وتدلف نحو الباب لتستنشق هواء الريف النّقي ترى أينما ولّيت وجهك شكلا أبيض أو ملوّنا يتحرك . أعني ب "تُولّي وجهك" أن تمعن النظر في اتجاه عمودي إمّا إلى الأعلى أو إلى الأسفل أمّا الإتجاه الأفقي فيكاد ينعدم على بعد بضعة أمتار منك.
أنت الغريب عن الدّيار ترى الأشكال دون أن تحدّد الهويات أما أهل البلد فيتعرفون على كل ما يتحرك فوق الأرض ويستطيعون معرفة إسم كل واحد بل وتحديد النشاط الذي يقوم به من خلال حركاته وسكناته. يبدو أن على أيديهم تتلمذت زرقاء اليمامة ،وكان الأمير عبد الكريم الخطابي يفتخر بأبناء أكزناية والذين كانوا الجناح الضرب في جيش عبد الكريم الخطابي ، وهذا بشهادة جنرالات إسبانيا الذين واجهوهم في معارك طاحنة   حيث صرحوا بأنهم يواجهون أناسا لايعرفون الموت، لكن إخواننا أبناء الحسيمة ينكرونهم كلما أرخوا تاريخ عبد الكيرم الخطابي ....
منطقة أكزناية التي كانت تنتمي لمثلث الموت (
بورد، أكنول، تيزي وسلي ) في الحقبة الاستعمارية والتي خاضت معركة 2 أكتوبر 1955 أصبحت الآن في الحقيقة تمثل الموت نفسه وكأن حكما بالإعدام صدر في حقها.لم يصل الكهرباء إلاّ في السنين الأخيرة حيث كان معظم الخولاليين قد غادروا إلى غير رجعة ,فما فائدة وصول التوتر المنخفض أو العالي وقد نزح جل الأهالي. ليس هناك طريق تؤدي إلى هذه الربوع الصخرية ولهذا السبب ربما لم تصل إليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،نعلم جيدا أن قبيلة أكزناية  حكم عليها بعقاب مؤبد سوى أن الجنرال المدبوح رحمه الله كان من بين من قابوا بالإنقلاب في السبعينات ، ولكن مادنب القبيلة كلها؟؟؟؟      .
الأسر الباقية بين جبال طورا بورا المغرب تعد على أصابع اليدين وهي تتحين الفرصة لمغادرة المنطقة في اتجاه تازة أو وجدة أو فاس أو مكناس أو الرباط حيث يتجمع جل المنحدرين من هذه القبيلة المنسية.
لم كل هذا الجحود بتضحيات الجدود؟ لو صُرف عُشر ما يبذر في موازين لعُبّدت الطريق من أجدير إلى "ذِسْشْرا نْذاغْراسين",ولبقي الناس بأرضهم متشبثين. لو استغنينا فقط عن شاكيرا لزفتنا من الكيلومترات عشرا.فما بالك لو لعن المسئولون عزازين وتخلّوا عن موازين.


 


4528

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



النادي التونسي يطالب بتغيير حكم إياب نهائي الكونفيدرالية أمام الماص

أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

انفراج وتقارب اقتصادي على محور الجزائر-الرباط ارتفاع معتبر لإمدادات الغاز وأكثـر من مليار دولار مباد

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

تعزيز الكفايات المهنية للمتصرفين الجدد هدفا لأيام تكوينية بجهة طنجة تطوان

التوزيع النهائي لمجموع المقاعد التي يتألف منها مجلس النواب والبالغ عددها 395 مقعدا

بلاغ الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية - فرع الشمال -

هيئة التدريس بالثانوية الإعدادية حسان بن ثابت تندد بالتدهور الأمني لجوار المؤسسة

في معنى أن تكون حرا في زمن الثورات

حكم الإعدام على قبيلة أكزناية الريفية المجاهدة

المعتقل الإسلامي حمو الحساني بسجن تيفلت بالمغرب : بعد مراسلتي للجهات المعنية

قضية دانييل تكشف عن المواقف الحربائية لهواة الركوب على القضايا

غضبة الملك على فؤاد الهمة الصديق الوفي ويهدده بالسن

عبد الرحمان بن عمرو بطنجة من أجل ذاكرة عادلة

شرامطي // يطالب بتطبيق ظهير 29 أكتوبر1959 بشأن العقاب على الجنايات ضد صحة الأمة



" target="_blank" >


 
قناة طنجة بريس

الدورة 17 من برنامج صحتي في تغذيتي سنطرال دانون تعلن عن تجهيز ستة مطاعم مدرسية


المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

الخازن الاقليمي بتيزنيت يعرقل مصالح الدولة و المواطنين


تنظيم النسخة الأولى للملتقى الدولي حول التحكيم بتركيا


خطير: مصحات الضمان الاجتماعي بدون أطباء

 
الأكثر قراءة

عفو ملكي على معتقلي أحداث الحسيمة وجرادةبمناسبة عيد الفطر


حول إعفاء مدير المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة


ترحيل معتقلي احداث الحسيمة الى مؤسسات سجنية بجهة الشمال


الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يُحذر زبناءه من المراقبين المزيفين

 
أخبار طنجة

تخليد الذكرى 45 لوفاة الزعيم علال الفاسي بطنجة


انتخاب مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بطنجة


حفل حناء لفائدة طفلات مقاطعة طنجة المدينة مع تقديم ألبسة العيد


الوالي محمد امهيدية يطالب بتحسين مناخ الأعمال للمقاولات بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار دولية

يونس مجاهد رئيسا للفيدراليةالدولية للصحافيين


واقعة ملعب رادس.. الشركة المشرفة على “الفار” تفضح "الكاف"

 
أخبار الجهات

رئيس جماعة القصر الصغير يشيد بالانجازات المحققة بإقليم الفحص انجرة


جماعة مرتيل :الإنارة العمومية على صفيح ساخن


عامل الحسيمة يتدخل لتذييل صعوبات مستثمر شاب نواحي الحسيمة

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدشن بالرباط مركزا طبيا للقرب- مؤسسة محمد الخامس للتضامن


احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور


تنويه من الحموشي لمفتش الشرطة بالعرائش

 
أخبار وطنية

المُتصرفون .. ملفُّنا عَمّر طويلا وهذا اقتراحُنا الواقعي وإلا فنحن مُستهدفُون ولَن نَستسلم


البرلمان يصادق بالإجماع على قانون المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية


الدولة تقرر تفويت 8% من رأسمال اتصالات المغرب للخواص

 
أخبار رياضية

افتتاح فعاليات النسخة السادسة للدوري الدولي "الأمير مولاي الحسن لكرة القدم" بملعب القرية الرياضية بطنجة


طنجة: اختتام الدورة 6 للدوري الدولي مولاي الحسن

 
 شركة وصلة  شركة وصلة