طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي / مدير النشر عبد الحق بخات         العثماني:3400 مليار درهم هدية لرجال الأعمال والمنعشين العقاريين             جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم             صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي             صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي             المتقاعدون مطالبون بالحضور إلى الأبناك لسحب حوالاتهم لشهري أكتوبر ونونبر            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حملات أمنية بمارتيل أدت إلى توقيف 3مبحوثين عنهم


تفكيك شبكة إجرامية تُتاجر في المخدرات والسيارات المسروقة بالفنيدق ومارتيل


المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير


طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


طنجة:ايقاف شخصين بحوزتهما 148قرص مخدر من طرف طاقم الحملات للدائرة الرابعة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الحموشي : لن أتساهل مع أي كان يهين أو يهدد العناصر الأمنية


الداخلية تغلق الصنابير في وجه رؤساء الجماعات


نجلة بنكيران تهاجم المدافعين عن "يتيم" وتؤكد ..هاد السيد خان العهد ولو تحدثت زوجته لكشفت كل المستور

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين


بــــلاغ رقم15 لهيئة المحامين بتطوان


بيان لتنسيقية ميناء طنجة المتوسطي والصراع مع مدير العلاقات الإجتمـــاعية لشركة APM Terminals Tanger


انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.

 
منوعات

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان


أحدات مناخية عادية بالمغرب أم نتيجة للتغيرات المناخية ؟


الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر

 
أخبار التربية والتعليم

أمـانـديس طنجــة توزع محافظ وأدوات مدرسية لفائدة 1000 طفلة وطفل بإقليم طنجة


العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الوزارة هي المسؤولة الأولى عن تعثر تنزيل ما يسمى بيداغوجيا الإدماج وليس الأكاديميات أو النيابات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 دجنبر 2011 الساعة 44 : 19


 

 

منذ وقع اختيار الوزارة الوصية عن الشأن التربوي على ما يسمى بيداغوجيا الإدماج ـ وما هي ببيداغوجيا بالمعنى الدقيق ،بل مجرد إجراء من بين إجراءات بيداغوجيا الكفايات ـ كإجراء يدخل ضمن عمليات الإصلاح المتضمنة فيما يسمى المخطط الاستعجالي ، وهي تتصرف بشكل عشوائي يعكس مسؤوليتها الكاملة عن تعثر تنزيل هذا الإجراء . فأول ما يسجل من فشل تتحمل الوزارة مسؤوليته في هذا الصدد هو إسناد الإشراف العام لتنزيل هذا الإجراء بشكل اعتباطي لعناصر دون المستوى ، وقد أثبتوا ذلك ميدانيا، ولو كان فيهم مثقال ذرة من حياء ، أو كانوا يعرفون حقا أقدارهم لجلسوا دونها ، وأشفقوا على أنفسهم من وضع مخز. وثاني ما يسجل على الوزارة أنها ارتبكت في إنجاز حلقات التكوين المستمر الخاصة بهذا الإجراء ،حيث انطلقت هذه الحلقات بعد انطلاق الدراسة ، أو انطلاق أسابيع إرساء الموارد التي توقف منها أسبوع كامل لإنجاز هذه الحلقات في كل جهات المملكة على حساب الزمن المدرسي وزمن التعلم . وثالث ما يسجل على الوزارة أنها عوض أن تجمع أطر الإدارة التربوية مع أطر المراقبة التربوية في التكوين على تمرير الإدماج لأطر التدريس ، أخرت تكوين أطر الإدارة إلى ما بعد تكوين أطر التدريس، الشيء الذي أثر كثيرا على التنزيل ،لأن أطر الإدارة ظلوا خارج التغطية ، وليس بإمكانهم مواجهة ما يعترض الإدماج من مشاكل خلال التنزيل لأنهم لا يملكون ما يواجهون به تساؤلات وانشغالات المدرسين المتعلقة بالتنزيل . ورابع ما يسجل على الوزارة أنها أخرت العدة الضرورية لتنزيل الإدماج حيث حان موعد أسبوعي الإدماج للمرحلة الأولى، ولما يتوصل المدرسون بالعدة الشيء الذي أحدث ارتباكا كبيرا لدى الجميع سواء تعلق الأمر بالمراقبة التربوية أم بالإدارة التربوية أم بهيئة التدريس . وخامس ما يسجل على الوزارة ، وهو مرتبط بالملاحظة الرابعة هو شح النصوص التنظيمية المتعلقة بالإدماج ، بحيث لم يصدر لحد الآن عن الوزارة الوصية سوى المذكرة المحددة لفترة إنجاز الإدماج دون صدور مذكرات أخرى ضرورية ، وملحة تتعلق بأساليب التقويم الخاصة بتبني الإدماج . ولا زالت تساؤلات المراقبة التربوية ، والإدارة التربوية ، وهيئة التدريس ، والمجتمع المدني من آباء و أولياء تطرح يوميا، وباستمرار كيف ستكون أساليب التقويم مع تبني ما يسمى بيداغوجيا الإدماج ؟ فمن خلال هذه الملاحظات التي تسجل على الوزارة الوصية ، يتأكد أنها تتحمل وحدها مسؤولية فشل تنزيل هذا الإجراء الذي راهنت عليه ، وجعلته في مستوى الإجراء الاستراتيجي لتحسين التعلم . ويبدو وكأن الوزارة غير عابئة بما يحدث ميدانيا، حيث ضجت الحناجر بالأسئلة عن كيفية مواجهة إكراهات تنزيل ما يسمى بيداغوجيا الإدماج . ولقد احتارت المراقبة التربوية في البث في مشكل تأخر العدة مع حلول موعد أسابيع الإدماج للمرحلة الأولى ،علما بأنه لا يوجد لدى المراقبة التربوية تفويض يخول لهذا اتخاذ المبادرات الاستثنائية . وقد كان بإمكان المراقبة التربوية أن تقترح اقتراحات لتجاوز مشكل تأخر العدة ، ولكنها ستبقى مجرد اقتراحات لا تعتمد نصوصا تنظيمية ملزمة . فعلى سبيل المثال كان بالإمكان اقتراح تأخير إنجاز الإدماج الخاص بالمرحلة الأولى إلى غاية وصول العدة ، وكان ذلك بعد مرور مدة من أسابيع إرساء الموارد الخاصة بالمرحلة الثانية حيث تتوقف أسابيع إرساء الموارد لهذه المرحلة الثانية من أجل إنجاز الإدماج الخاص بالمرحلة الأولى . كما كان بالإمكان تأخير الإدماج إلى غاية نهاية أسابيع إرساء الموارد في المرحلة الثانية ،مع اختزال أسابيع الإدماج الأربعة في أسبوعين لتغطية إدماج المرحلتين معا ، إذا جاز ذلك ، ولكن أنى للمراقبة التربوية أن تقنع هيئة التدريس والإدارة التربوية بذلك في غياب نصوص تنظيمية ؟ و بإمكان المراقبة التربوية أن تقترح أساليب التقويم المسايرة للإدماج ولكن أنى لها أن تتحمل مسؤولية ذلك أمام صمت الوزارة الوصية خصوصا ، وأن تجربة التعليم الابتدائي خلال الموسم الماضي بينت توجس المدرسين من التقويم المناسب لبيداغوجيا الإدماج ،خصوصا بعد شيوع أسلوب تراجع الوزارة عن اتخاذ القرارات كلما واجهت الرفض ميدانيا في أوساط الفاعلين التربويين. فقد توجد عناصر ترفض ما يسمى بيداغوجيا الإدماج لغاية الرفض في حد ذاته لتبرير تملصها من القيام بالواجب خصوص بعد شيوع فكرة أن هذه البيداغوجيا تكلف المزيد من الجهد ، ولكن هذا لا يمكن أن يعمم على الجميع، بل هناك من عبر عن استعداده الكامل للانخراط في تنزيل هذه البيداغوجيا إلا أن تلكؤ الوزارة ، وعدم الوفاء بالتزاماتها قللت من الرغبة في الانخراط لدى الكثيرين ، وهم محقون في ذلك ،لأنهم لا يمكنهم الانخراط في تنزيل إدماج دون استفاء شروطه الضرورية. ومن السخف أن توجه لجان مراقبة عملية التنزيل في ظروف غياب العدة ، والأشد سخفا أن يحاسب من لا عدة لهم لأنهم لم يمارسوا الإدماج . ولقد بذل البعض مجهودات شخصية مشكورة خاصة ،حيث استنسخوا الوضعيات لتمرير الإدماج في وقته ، وتعرضوا لانتقادات زملائهم سواء من الذين يرفضون الإدماج تهربا من القيام بالواجب، أو الذين لم توفر لهم الظروف اللازمة للانخراط فيه ،مع وجود استعداد كبير لديهم لهذا الانخراط . فعلى الوزارة الوصية أن تحزم أمرها ، وتتحمل مسؤولية تعثر تنزيل ما يسمى بيداغوجيا الإدماج عوض البحث عن شماعات من قبيل اتهام هذه الجهة أو تلك بعدم الرغبة في الانخراط . والمثل المغربي المشهور يقول : ” قوم أو طلق ” وبالتعبير الشرعي من استطاع الباءة فليتزوج ، وإلا فعليه بالصوم فإنه له وجاء . فعلى الوزارة الوصية إن استطاعت باءة الإدماج أن تعقد قرانها به ، وإلا فعليها بصوم الصمت فإنه لها وجاء . وكفى جعجعة بلا طحن . وكفى تشدقا بالجودة ، والنجاح ، وأجيال النجاح ، ورحم الله من قال ” الفيش “ وهو الكذب لا يزيد صاحبه رجولة. ولا يكفي رفع شعار الجودة والنجاح لتتحقق الجودة ، ويتحقق النجاح . كفى كذبا على الرأي العام وعلى الآباء والأولياء ، وعلى فلذات الأكباد ، وعلى من وضع الثقة فيمن لا يقدرون الثقة ، ولا يعرفون أقدارهم ولا يجلسون دونها ليريحوا ويستريحوا هم أيضا من مسؤولية لا قبل لهم بها.

محمد شركي وجدة


2900

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

لمصادقة على دليل المكون في مجال تكوين المثقفين النظراء في الصحة الإنجابية والوقاية من التعفنات المنق

تعزيز الكفايات المهنية للمتصرفين الجدد هدفا لأيام تكوينية بجهة طنجة تطوان

إضراب وطني لمدة3أيام من كل أسبوع شهردجنبر لجميع الملحقين والأساتذة المنتظرين تغيير الاطار

بنكيران مرغم للتنازل على حقائب وزارية لحزب الإستقلال والحركة الشعبية

البيان رقم : 2 للملحقين والأساتذة المنتظرين تغير الاطار وتقييم المرحلة النضالية

مجلس التنسيق للمرصد الجهوي للعنف بالوسط المدرسي بجهة طنجة تطوان

آخر تطوات ملف الملحقين والمنتظرين تغيير إطارهم

الأمن الجزائري يعتقل الشيخ محمد الهاشمي صاحب قناة الحقيقة

بيان رقم : 3 للتنسيقية الوطنية الوطنية للملحقين التربويين و ملحقي الاقتصاد والإدارة والمنتظرين تغيير

الوزارة هي المسؤولة الأولى عن تعثر تنزيل ما يسمى بيداغوجيا الإدماج وليس الأكاديميات أو النيابات

مبادئ الوطنية والمواطنة تبتدىء من الأسرة





 
أقلام كاشفة

العثماني:3400 مليار درهم هدية لرجال الأعمال والمنعشين العقاريين


صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي


صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي

 
الأكثر قراءة

جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم


إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن


الصخيرات تمارة :غلاء فواتير الماء و الكهرباء يحرك هذه الهيئة الحقوقية …


بلاغ للمديرية العامة للضرائب .. إلغاء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل

 
أخبار طنجة

الداخلية تلزم مقاطعات طنجة بإعداد "تقارير مفصلة" عن صرف الميزانيات


وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة


المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع

 
أخبار دولية

خاشقجي تم التحقيق معه داخل القنصلية تحت التعذيب وتم تصويره بفيديو ثم قتل


السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب

 
أخبار الجهات

عامل الحسيمة يوجه تحذيرا شديد اللجهة لـ"معرقلي" الاستثمار بالاقليم


المجلس الجماعي لمدينة المضيق يصادق على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون


مدينة مارتيل تعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا خطيرا

 
أخبار وطنية

المتقاعدون مطالبون بالحضور إلى الأبناك لسحب حوالاتهم لشهري أكتوبر ونونبر


وزارة الداخلية تستعد لحركة تنقيلات جديدة بهدف تشبيب الإدارة الترابية


زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن

 
أخبار رياضية

اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM


احمد العجلاني مدربا لاتحاد طنجة بين مؤيد ورافض

 
 شركة وصلة  شركة وصلة