طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         إلقاء القبض على شخص بالمحطة الطرقية بتطوان وبحوزته 300قرص مخدرو14 صحيفة الشيرا             “محمد بوبوح” يترشح لرئاسة “الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة” AMITH             شفشاون .. ورشة العمل الموضوعاتية الثانية لمرحلة التشخيص للدراسة المتعلقة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب             إقليم الفحص أنجرة : تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             سعيد حمديوي الاستاذ بجامعة ديلفت الهولندية يحل ضيفا على المدرسة الوطنية بالحسيمة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على شخص بالمحطة الطرقية بتطوان وبحوزته 300قرص مخدرو14 صحيفة الشيرا


إلقاء القبض على خلية ارهابية تنشط بطنجة وبني ملال


إدانة مروج المخدرات الملقب بالجبلي ب 10 سنوات سجنا نافذة


شابان "يجُران" رجل أمن بسيارتهما فيكتشف أن أحدهما له ثلاث مذكرات بحث وطنية ويتم اعتقالهما


طنجة: الديستي تحبط عملية لتهريب 10.000 الأقراص المهلوسة


تفكيك خلية من 6 أشخاص موالين لداعش بمدينة سلا

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

قريبا.. ولأول مرة مقبرة نموذجية بالحسيمة


انتحار سجين بسجن الصومال بتطوان بلف حزام حذاء حول عنقه


محاولة فاشلة لعنصر من القوات المساعدة سرقة صيدلية بتجزئة ام كلثوم بمرتيل

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

قيادات حزب البام بالحسيمة يستعدون للإلتحاق بالأحرارقبل استحقاقات2021


حزب المصباح يتخلى عن البرلمانية ماء العينين بسبب صورها في فرنسا


النقابات التعليمية الخمس:تبلغ الرأي العام التعليمي بمجريات اجتماع 11 أبريل2019


منتخبات ومسؤولات يسائلن بطنجة دورالمراة في النموذج التنموي الجديد للمغرب

 
منوعات ثقافية وفنية

كليب جديد للفنان المغربي فريد غنام


اختتام أشغال “ملتقى البوغاز للإعلام”بتوصيات هامة


الدورة الخامسة لملتقى البوغاز الإعلام الجهوي

 
أخبار التربية والتعليم

سعيد حمديوي الاستاذ بجامعة ديلفت الهولندية يحل ضيفا على المدرسة الوطنية بالحسيمة


تعليق الإضراب و الرجوع إلى الأقسام بروح عالية ملحمة وطنية تنتصر للوطن


وزارة التربية تقرر تعليق الإجتماع الذي كان مقررا 23 أبريلمع النقابات وممثلي اساتذة الأكاديميات

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ندوة علمية عن الشيخ العلامة محمد المكي الناصري.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2013 الساعة 35 : 17


المجلس العلمي المحلي لعمالة طنجة أصيلة

ينظم

ندوة علمية عن الشيخ العلامة محمد المكي الناصري.

متابعة وتقرير: ذ.يوسف الحزيمري

نظم المجلس العلمي المحلي لعمالة طنجة أصيلة ندوة علمية عن الشيخ العلامة محمد المكي الناصري وذلك ضمن أنشطة وفعاليات اختتام الملتقى الجهوي الرابع للسيرة النبوية(دورة الشيخ العلامة محمد المكي الناصري) الذي ينظمه المجلس بشراكة مع المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية لجهة طنجة تطوان وزارة التربية الوطنية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان وبتنسيق وتعاون مع  مؤسسات التعليم العتيق وجمعية الدراسات القرآنية والجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية والجمعية المغربية لأساتذة التعليم الابتدائي الأصيل تحت رئاسة رئيس المجلس العلمي الأعلى فضيلة الدكتور محمد يسف. يومه الجمعة بعد العصر والسبت على الساعة التاسعة صباحا 27-28 ربيع الأول 1433هـ موافق 8-9 فبراير 2013م بقاعة المحاضرات بالمجلس العلمي.

في الجلسة الافتتاحية للندوة يومه الجمعة والتي ترأسها الدكتور عبد الخالق أحمدون (عضو المجلس العلمي المحلي وأستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بطنجة) ألقى كلمة تقديمية عن الملتقى والسياق التي جاء فيه تنظيم هذه الندوة عن الشيخ العلامة محمد المكي الناصري حياته وآثاره العلمية، ليعطي الكلمة بعدها لرئيس المجلس العلمي المحلي لطنجة أصيلة الدكتور محمد كنون الحسني حيث قدم كلمة افتتاحية ابتدأ فيها بتقديم الشكر للجهات المشاركة والمؤسسات المنسقة وعملها الحثيث على إنجاح هذا الملتقى الذي يهدف إلى خدمة السيرة النبوية العطرة وربط الناشئة بها، منوها في ذات المقام بهذا الملتقى التي ابتدأ محليا في بدايته ليتحول إلى الجهوية ولينبثق عنه نوادي القرآن الكريم والسيرة النبوية، وكان مما استجد في هذا الملتقى الرابع حسب كلام رئيس المجلس إطلاق اسم علم من أعلام أمتنا الإسلامية المغربية على الملتقى، فكان أن أطلق على هذا الملتقى الرابع اسم (الشيخ العلامة محمد المكي الناصري) وتأتي هذه الندوة في سياق تكريم هؤلاء العلماء والاعتراف بفضلهم وعطائهم استشرافا لغد أفضل نفتحه أما أبنائنا للسير على نهجهم واستحضار مناقبهم وتراثهم والذين تزخر بهم حضارة وتاريخ المغرب الأصيل.فكانت هذه الندوة اقتباس من هذا العطاء الثر حيث سيقدم المحاضرون فيها حسب قول الدكتور محمد كنون الحسني ورقات تغطي محاور وجوانب مختلفة من حياة الشيخ العلامة محمد المكي الناصري فيما يخص جهوده في العمل الوطني ومساهماته العلمية والتعليمية....

بعدها أعطيت الكلمة للأستاذ محمد بن مصطفى الريسوني(رئيس مؤسسة عبد الله كنون ورئيس سابق للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان) ليدلي بمداخلته التي عنونها بـ(الشيخ محمد المكي الناصري الهرم الشامخ) حيث طاف بنا عبر حياة الشيخ منذ ولادته بالرباط 11 دجنبر 1906م إلى حين وفاته سنة 1993م مبرزا مناقبه واهتماماته في مستويات مختلفة منها السياسة والعمل الوطني والأدب والدعوة والتعليم والصحافة وغيرها معطيا الأمثلة بأعمال الشيخ وإنجازاته في مختلف تلك المجالات وما تقلده من مهام علمية وسياسية، ليخلص في ختام مداخلته إلى أن الشيخ محمد المكي الناصري رجل عصامي وصحافي موهوب وبارع خدم العرش العلوي المجيد بإخلاص وتفان، ويمثل نموذجا فريدا ترك بصمته في تاريخ المغرب على جميع المستويات.

وكانت المداخلة الثانية من إلقاء الدكتور عبد الله المرابط الترغي أستاذ التعليم العالي حول منهجية الشيخ المكي الناصري في التفسير من خلال كتابه "التيسير في أحاديث التفسير" حيث كانت ورقته مبدعة وجاء بها حسب قوله على شرط منهج بحثه عن "درس التفسير بطنجة" وتكملة له، قدم فيها الكلام عن تأثر الشيخ المكي الناصري بشيوخه في هذا المجال أمثال بوشعيب الدكالي ومحمد بن عبد السلام السائح ومحمد بلمدني الحسني وغيرهم، معرجا على ابتداء الشيخ لدروس التفسير حوالي 1924م وأن نفسه كانت تتوق إلى أن يكمل النص القرآني بالتفسير فاستجاب لذلك دون تردد عند دعوته للتفسير الإذاعي، هذا التفسير الذي طبع في ستة أجزاء.

وقد وقف الدكتور الترغي على الطريقة التي سلكها الشيخ في تفسيره، مصرحا أنه تفسير فريد من نوعه حيث نجد أنفسنا أما تفسير إذاعي صوتي قبل أن يتحول إلى مكتوب، وأنه تتحكم فيه المعايير الإذاعية من الالتزام بالمدة المحددة حيث الحلقة مباشرة تدفع المفسر إلى أن يضم الموضوع كل عناصر الخطاب (الحوار والإقناع والتفسير والشرح...) مع عدم الوقوف على أسباب النزول والشرح اللغوي والبلاغي والأحكام التشريعية، واستحضار ما يسمح به الخطاب في المقام الإذاعي، كما لمح الدكتور أيضا إلى أن هذا التفسير يسير على طريقة التفاسير السنية بحيث لم يغلب جانبا على جانب ولم يغرق في التأويلات وبنفس إصلاحي واضح، وذكر من مراحله التي تتبعها وهو يشرح القرآن في حلقاته الإذاعية، تقديم تلاوة النص الذي يفسره، والتعريف بالسورة إذا ابتدأت الحلقة بها، وإبراز المواضيع التي تعالجها السورة، واعتماد وحدة تفسيرية (ربع الحزب) وتفسير القرآن بالمأثور، كل ذلك في مفاهيم واضحة مفهومة وأسلوب مبسط.

وفي المداخلة الثالثة تحدث الدكتور العربي بوسلهام (أستاذ التعليم العالي) عن الشيخ محمد المكي الناصري العالم والسياسي المحنك، متحدثا عن حياته الحافلة ببذل العلم وتنمية الوعي ونصرة الحق وتأكيد السنن، ومدافعة المستعمر، مستعرضا حياة الشيخ في جانبها العلمي والتعليمي، حيث صرح أنه أول من اهتم بعلم مقاصد الشريعة وبعض فروع القانون، وكذا في جانب الكتابة حيث سرد مؤلفاته المختلفة، وفي الجانب السياسي باعتباره من مؤسسي الحركة الوطنية بالمغرب، والمواجهين للاستعمار، وعمله في تأسيس الأحزاب، وعضوية الجمعيات، ونصرة القضية الوطنية في الداخل والخارج، وختم مداخلته بالقول أن للشيخ محمد المكي الناصري مناقب عظيمة وإسهامات وتراث وخدمات جليلة خلفها للعلم والعلماء.

وفي الجلسة الصباحية من يوم السبت والتي ترأسها فضيلة الدكتور عبد السلام فيغو رئيس المجلس العلمي المحلي بإقليم الفحص أنجرة، قدم للجلسة بكلمة تأطيرية في محبة الرسول صلى الله عليه وسلم وهدي سيرته والتعبير عن الاحتفاء بذكراه في إقامة هذه الملتقيات جاعلا منها فرصة للاتباع والاقتداء.

ليعطي الكلمة للعلامة الفاضل الدكتور إسماعيل الخطيب رئيس المجلس العلمي المحلي بعمالة المضيق الفنيدق، الذي افتتح مداخلته بالحديث عن المحبة التي يكنها للعلامة محمد المكي الناصري، والذي تعرف عليه وهو ابن اثنى عشرة سنة بواسطة والده سنة 1954م، بعدها تحدث عن المكي الناصري باعتباره من العلماء المغاربة الذين اهتموا بالمجال الصحفي ليقرر أن هذه ميزة بارزة في الصحافة المغربية حيث أنها ظهرت بداية على يد العلماء واهتموا بها مبكرا وأصدروا الصحف والمجلات، كالمكي الناصري الذي نتحدث عنه ومحمد الطنجي ومحمد داود والأمثلة كثيرة على حد قوله، بعدها تحدث عن العمل السياسي للشيخ مصرحا أنه نادى بالوحدة في الوقت التي كان فيه الاستعمار قد عمل على تشتيت المغرب وذلك عبر مقالاته في جريدة الوحدة المغربية حيث نادى بالدفاع عن المبادئ العامة للوطنية المغربية وحماية العروبة والإسلام وتحرير الشعب من الاستبداد، وتعريف المغاربة بقضية بلادهم، وفضح الدسائس الاستعمارية.

وكذا علاقته بزعماء الحركة الوطنية كعبد الخالق الطريس وغيره حيث اعتبر هذه العلاقة دليلا على التكامل والتعاون والترابط بين العاملين في ميدان الحركة الوطنية وتحدث هنا عن الوثيقة الأولى بالمطالبة بالاستقلال التي قدمها زعماء الحركة الوطنية، وكذا التظاهرة الأولى للمطالبة بالاستقلال التي نظمها حزب الوحدة المغربية برئاسة محمد المكي الناصري وحزب الإصلاح الوطني برئاسة عبد الخالق الطريس.

ليتحدث بعدها عن عمله في ميدان الدعوة وأنه كان مساندا للحركة السلفية في تصحيح العقيدة ومقاومة المد الخرافي، وعن جهوده في ميدان التعليم بجهة الشمال عبر تأسيسه للمعاهد الدينية والتعليمية وإرسال البعثات. مقتطفا نص كلامه حين افتتاح معهد مولاي الحسن بن المهدي بتطوان "أن كل أمة نهضت وترقت وسادت لم تصل إلى غايتها إلا عن طريق العلم والثقافة، ليختم كلمته بأن الشيخ محمد المكي الناصري كان من زعماء الثورة ضد الجهل والتخلف وضد كل ما يثبط تقدم الأمة.

وفي مداخلة الأستاذ محمد الشعشوع أستاذ باحث ومن تلاميذ الشيخ الناصري والتي تلتها بالنيابة عنه الدكتورة وداد العيدوني عضو المجلس العلمي جاء فيها أنه إذا كانت كتب المناقب والتراجم قد حفظت لنا أخبار رجالات الأمة وسيرهم العطرة، فإننا بدورنا مدعوون أن نقف وقفة إجلال لرجال المغرب المعاصرين ونوفيهم حقهم بالبحث والدراسة، ومن هؤلاء الرجال الشيخ محمد المكي الناصري، حيث تحدث الورقة عن علاقة الأستاذ بالشيخ وما كان يربيهم عليه من حب الوطنية من مثل أقواله المشهورة الشعب بالعرش والعرش بالشعب، وقبح الله الحماية فهي جناية ما بعدها جناية، وقدمت الورقة لمحات مختصرة من حياة الشيخ في العلم والصحافة والحركة الوطنية.

وفي مداخلة  تلميذ آخر للشيخ وهو نور الدين بن عبد الوهاب والتي تلاها أيضا نيابة عنه عضو المجلس عبد اللطيف حدوش والتي كانت بعنوان الشيخ محمد المكي الناصري ومكانته في التفسير، حيث استعرضت الورقة حياة الشيخ في مجال العلم والحركة الوطنية وكذا إبداعاته وكتاباته الدقيقة، ليعرج على محاورها الأساسية والتي جعلها ثلاثة وهي: أي نوع من التفاسير، وعينات تطبيقية تقدم إجابات علمية، وما هو المنهج الذي اتبعه الشيخ في تفسيره، ليخلص فيها إلى أن منهجه في التفسير هو منهج فريد من نوعه لم يمارسه أحد بهذه الطريقة قبله ولا بعده وتميزه باتجاهه السلفي المتشبت بالكتاب والسنة ودفاعه عن الدين الإسلامي والتركيز على القيم الاجتماعية والأخلاقية. ويختمها بأن تراث المكي الناصري لا زال بكرا لم تصل إليه يد الباحثين من مخطوطات ووثائق تأكلها الأرضة.

وفي الكلمة الأخيرة من هذه الندوة قدم الأستاذ الباحث المختار التمسماني ورقة بأسلوب أدبي أطال فيه النفس تحدث فيها عن عبقرية الشيخ محمد المكي الناصري وتجلياتها عبر ومضات خاطفة من حياة الشيخ، ومن أطرف ما ذكره أن الشيخ  كان يملي مقالاته ارتجالا في مكتبه على مجموعة من الكتاب في آن واحد وفي مواضيع مختلفة.

 


3037

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

اعتقال أكبر موزع للكوكايين بناحية طنجة

د .عبد الفتاح الفاتحي : المؤتمر الـ13 يؤشر على تفكك البوليساريو إلى كيانات متناحرة

خبر عاجل : تنحية عباس الفاسي من أمانة حزب الإستقلال

وجدة: ثورة الصحفيين على فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية

وفد من هيئة التنسيق الوطنية السورية يزور المغرب للقاء بن كيران الاسبوع القادم

محمد الوفا وزير التربية الوطنية اتخذ قرارات تاريخية لأسرة التعليم

مدير مرصد الشمال لحقوق الإنسان يطلب فتح تحقيق بمندوبية الصيد البحري

عمالة الفحص أنجرة: لقاء مفتوح بين الكاتب العام بعمالة الفحص أنجرة وساكنة جماعة

نظم ندوة علمية للمجلس العلمي لفحص انجرة حول موضوع انجرة من القبيلة الى ميناء طنجة المتوسط

ندوة علمية عن الشيخ العلامة محمد المكي الناصري.

قيادة البوليساريو تضرم النار في مقراتها لتوريط شباب التغيير

البوليساريو تحجز مواد غذائية داخل مخيمات تندوف تحمل عبارة "الصحراء المغربية"

من جديد :تفكيك شبكة إرهابية خطيرة كانت تنوي القيام باستهداف مؤسسات حيوية بالمملكة

أين أنتم أيها العقلاء !!! الوطن ليس منحة من احد ، و الحرية هي المسؤولية



" target="_blank" >


 
قناة طنجة بريس

الدورة 17 من برنامج صحتي في تغذيتي سنطرال دانون تعلن عن تجهيز ستة مطاعم مدرسية


المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

خطير: مصحات الضمان الاجتماعي بدون أطباء


شوراق يمر إلى السرعة القصوى لاستكمال مشاريع منارةالمتوسط والاستعدادات لموسم الصيف


تفكيك خلية إرهابية تتكون من 9 متطرفين ينشطون بطنجة

 
الأكثر قراءة

حول إعفاء مدير المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة


ترحيل معتقلي احداث الحسيمة الى مؤسسات سجنية بجهة الشمال


الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يُحذر زبناءه من المراقبين المزيفين


الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا

 
أخبار طنجة

الوالي امهيدية يشرف على بدء انجاز وحدة للتعليم الأولي وتسليم حافلات للنقل المدرسي


والي أمن طنجة يستحضر منجزات عناصر الشرطة في الذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني


الغابة الدبلوماسية تحت رحمة الزحف الأسمنتي ...


جماعة اكزناية تعقد دورتها لشهر ماي لعام 2019

 
أخبار دولية

الغرف التجارية السودانية تكذب المغالطات الرائجة حول ضبط الذهب


المملكة المغربية تجدد استعدادها للتوصل إلى حل توافقي في إطار مبادرة الحكم الذاتي

 
أخبار الجهات

“محمد بوبوح” يترشح لرئاسة “الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة” AMITH


شفشاون .. ورشة العمل الموضوعاتية الثانية لمرحلة التشخيص للدراسة المتعلقة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب


إقليم الفحص أنجرة : تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدشن بالرباط مركزا طبيا للقرب- مؤسسة محمد الخامس للتضامن


احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور


تنويه من الحموشي لمفتش الشرطة بالعرائش

 
أخبار وطنية

على رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد والمالية أن يخرجا عن صمتهما ضد التهديدات المُوجهة للكاتب العام “زهير الشرفي”


أش واقع لحركة مصايمينش وكالين رمضان !!!!!!!


الرجوع إلى الساعة القانونية بمناسبة رمضان الأبرك

 
أخبار رياضية

افتتاح فعاليات النسخة السادسة للدوري الدولي "الأمير مولاي الحسن لكرة القدم" بملعب القرية الرياضية بطنجة


طنجة: اختتام الدورة 6 للدوري الدولي مولاي الحسن

 
 شركة وصلة  شركة وصلة