طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي             الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي             العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق             الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.             الوالي محمد اليعقوبي، في زيارة مفاجئة لمستشفى محمد الخامس بطنجة زوال يومه الأربعاء.13 شتنبر            
 

النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

الضربات الأمنية ضد ترويج المخدرات بالمصلى متواصلة


وأخيرا تمت الإطاحة برأس الإجرام في منطقة كاساباراطا إنه (الليندوس)


إسقاط عصابة إجرامية بالكامل من طرف فرقة الأبحاث للضرطة القضائية


الأمن يطيح برأسين كبيرين في الإجرام بمسترخوش والدرادب ومرقالة وكاليفونيا


اعتقال "البوقة" المختص في السرقة باستعمال العنف ببني مكادة


الأمن يضرب وبقوة بحي المصلي ضد ترويج المخدرات

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الناظور: إغراق الأسواق الشرقية بمواش مريضة متخلى عنها في الحدود


سلطات الحسيمة تمنع أي مسيرة لاتخضع للفصل 12 للظهير الشريف 58 في شأن التجمعات العموممية


سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا

 
آراء وتحليلات

ماذا يريد هؤلاء الملثمون من الحسيمة؟؟؟


ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين يرسم خارطة الطريق النقابة من طنجة


الكاتب الإسباني خوسي ماريا ليزونديا:البوليساريو تنظيم استعبادي

 
منوعات

خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي


الدورة 11 لمهرجان الفنون الجبلية والفنون المجاورة بطنجة


عزيزة العواد منسقة وطنية لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة

 
أخبار التربية والتعليم

محمد العمراني بوخبزة المرشح الأقوى لعمادة كلية الحقوق بطنجة


طنجة.. احتجاجات بمدرسة البنك الشعبي للتنديد بالزيادة في ثمن التمدرس


محمد حصاد يعفي الحرس القديم من وزارة التربية الوطنية

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


حسن بلخيضر: جمعية تويزا واجنداتها الخفية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 يوليوز 2012 الساعة 28 : 11


جمعية تويزا واجنداتها الخفية


منذ ظهور هذا المهرجان في مدينة طنجة سنة 2005 وهو يثير شكوكا وعلامات استفهام كبيرة حوله وحول مؤسيسيه ولماذا طنجة بالذات كانت محطة لتاسيس هذا المهرجان والتي يجهل جل المتتبعين للشان الثقافي والفني اهدافه وكذلك الميزانية الضخمة التي ترصد له في الوقت الذي نجد فيه جمعيات اخرى في المدينة تلهت وتتسول من اجل ايجاد الدعم المالي لانشطتها اين هي اذا المساوات التي جاء بها الدستور الجديد واين هي تكافؤ الفرص لماذا هذا التمييز الدي تحظى به جمعية تويزا والتي تمنع ان يكون احد منخريطيها غير امازيغيا عندما تم التفكير لتاسيس جمعية تويزا لم تكن نية تاسيسها بريئة بل كانت جزءا من مخطط طويل من اجل خلق كيان جديد باشخاص غرباء على المدينة لتنفيذ اجندات خاصة في جل الميادين سياسية وثقافية واقتصادية من هنا تفتقت عبقرية الياس العمري صديق صديق الملك من اجل وضع اليد على مدينة البوغاز وبعدما كان سكان طنجة تواقون لمهرجان يليق بمكانتها العالمية يجسد ارثها الثقافي العالمي ابى الياس العمري الا ان يؤسس مهرجانا قبليا تفوح منه رائحة التعصب والاقصاء مستقويا اناذاك واقصد سنة 2005 بنفوذه وعلاقته من فؤاد عالي الهمة الذي كان في هذا الوقت وزيرا منتدبا في وزارة الداخلية وهكذا استطاع مؤسس مهرجان تويزا ان يحصل على دعم من وزارة الداخلية بخمسة ملايين درهم وهو رقم قياسي لم تحصل عليه اعتى واقدم الجمعيات في تاريخ المغرب ان الوسائل المتاحة لهذه الجمعية لاتطرح اكثر من علامة استفهام وهذا الزخم الاعلامي الذي يصاحبها دون غيرها كذلك المواضيع التي يختارها المنظمون وكذلك الاقصاء المنظم للمثقفين في هذه المدينة تجعلنا نتاكد من شكوكنا في ان اهداف المهرجان غير فنية وثقافية نهائيا منذ المهرجان الاول الى الان وبنظرة موجزة لمهرجان هذه السنة ارى ان صانعي جمعية تويزا ومنظريها لم يستوعبوا مايجري في المغرب من حراك سياسي وثقافي وفكري ان الاعتماد على تمويل المهرجان على شركة امانديس هو ضرب واستهانة بشعور ساكنة مدينة طنجة ان اعتماد الجمعية على اموال شركة الضحى العقارية التي شوهت مدينة طنجة وجعلتها مدينة اسمنتية بامتياز ان استغلال فؤاد العمري عمدة طنجة وهو الاجندة السياسية لجمعية تويزا لموقعه لحشد الدعم لجمعيته وذلك لتوسطه عند شركة امانديس والضحى والمنعيشين العقاريين كيف لنا ان نحاسب شركة امانديس التي افقرت ساكنة طنجة وفي نفس الوقت اطلب منها دعم مهرجان فؤوي لن تستفيد منه الساكنة من اي شئ سوى اذكاء النعرات القبلية والتي جاهد سكان طنجة منذ القدم من اجل تذويبها وهكذا تعايش الجميع في مدينة طنجة من اهل سوس الطيبين واهل الريف الاشاويس واهل جبالة الاندلسيين واليهود والنصارى الكل عاش في طنجة في سلم وسلام والكل قصد طنجة لسماحة سكانها وعظمة جمالها ولكن بدون مهرجانات وبدون مخططات ولا اجندات ان الطريقة التي ينهجها المنظمون في فرض هذا المهرجان بالاسلوب الذي يريدون انما يصطادون في الماء العكر وباموال عكرة من شركة عكرت صفو وراحة سكان طنجة وبات مطلب الجميع طردها من طنجة وليس بتجميل صورتها وتقديمها كاداعم للمجتمع المدني يحاول مؤسيسي جمعية تويزا تحقيق احلام مرضية قديمة في مدينة طنجة بواسطة المهرجان هذه الاحلام حتما ستصطدم بشاطئ المرقلة على الاطلسي او شاطئ مالاباطاعلى المتوسط او ستطردها رياح الشرقي العاتية كما طردت غيرها قديما طنجة تسع الجميع والتاريخ شاهد على ذلك حيث ان الاستعمار العالمي جعلها دولية ولم تستطع اي دولة بسط نفوذها عليها لوحده


2424

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقال عنصري يفيض بالاخطاء

طنجاوي

من العار ان يقبل سكان طنجة كائنا اميا مثل بلخيضر.يهاجم اناسا متواضعين يتفانون في خدمة الثقافة والتنمية في طنجة. مهزلة هذا الادمي لن تنتهي لان في قلبه حقد وضغينة. وما من شك انه عندما يقف على اعتاب فؤاد العماري يركع له ويسجد ليقضي له حوائجه الشخصية الدنيئة. وهو لا يتردد في تقديم نفسه امامه على انه ريفي قح . لعنة الله على المنافقين الى يوم يبعثون

في 22 يوليوز 2012 الساعة 47 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- جاهل

طنجي

عدة مرات شاهدت هذا الجاهل الأفاق يتمسح بأعتاب العماري ويتسول له، مالك وما للثقافة ايها المرتزق والمرتشي .
تفو على لي مايكيحشم

في 24 يوليوز 2012 الساعة 54 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حزب العدالة والتنمية يفرض نفسه بقوة بعاصمة الشمال

زينب الرابطي: دبلوم الماستر في القانون الخاص بميزة حسن

جمعية المبادرة للتنمية الثقافية وإنعاش التراث بالعرائش: تنظم الملتقى الثالث لقصيدة الزجل

الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

عبد الإله بنكيران, رئيس الحكومة: البرنامج الحكومي تعاقد سياسي وأخلاقي يقوم على مواصلة الوفاء بالتزام

حوار مع الشاعرة ريحانة بشير

خلفيات و أخطار إسناد صفة الضابطة القضائية لإدارة مراقب التراب الوطني

طنجة : حفل اختتام برنامج ربيع النور في دورتها الثامنة

طنجة : دكرى 9 أبريل 1947

باريس : إضراب مع وقفة احتجاجية بباريس للجنة المحلية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية

حسن بلخيضر: جمعية تويزا واجنداتها الخفية





 
إعلانات طنجة بريس

قريبا وبأسواق المغرب ولأول مرة WI DRINKS

 
الأكثر قراءة

الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي


الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي


مديرية الأمن تدعو موظفيها وبشكل عاجل إلى اعتماد الصرامة لفرض هيبة الدولة


الدخول المدرسي بطنجة يمر بشكل عادي والولاية تتابع عن كتب

 
أخبار طنجة

الوالي محمد اليعقوبي، في زيارة مفاجئة لمستشفى محمد الخامس بطنجة زوال يومه الأربعاء.13 شتنبر


الحرب مستمرة ضد احتلال الملك العام نموذج اليوم من بني مكادة


لماذا توقفت أشغال المحطة الطرقية الجديدة (صور)

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها


شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي

 
أخبار دولية

بابا الفاتيكان يتضامن مع مسلمي الروهينجا


بيان : مملكة البحرين تقطع علاقتها مع قطر

 
أخبار جهوية

الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.


الأمن يوضح خبر "هجوم عصابة علىً مستشفى محمد السادس" بطنجة


إعلان : بخصوص طلبات دعم المشاريع الثقافية والفنية برسم سنة 2017

 
أخبار وطنية

العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق


الأمن يطلق النار على عصابة هاجمت حفل زفاف


جلالة الملك يجري عملية جراحية ناجحة بباريس

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يختتم مبارياته الإعدادية للموسم الجديد


إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي

 
 شركة وصلة  شركة وصلة