طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         إلقاء القبض على خلية إرهابية بتطوان             طنجة الدرامية عنوان لحوادث السير القاتلة             تخليد الذكرى 45 لوفاة الزعيم علال الفاسي بطنجة             انتخاب مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بطنجة             يونس مجاهد رئيسا للفيدراليةالدولية للصحافيين            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على خلية إرهابية بتطوان


معلومات الديستي تقود لاعتقال شخص بحوزته 24221قرص إكستازي بطنجة


ميناء طنجة المتوسط..إحباط محاولة عملية إدخال 568 ألف قرص من مخدر الاكستازي


الديستي توقف زعيم مافيا ايطالي بتنسيق مع الشرطة القضائية بطنجة


الحموشي يضع حدا لظاهرة التفحيط التي تعرض حياة الأشخاص للخطر


إلقاء القبض على شخص بالمحطة الطرقية بتطوان وبحوزته 300قرص مخدرو14 صحيفة الشيرا

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

طنجة الدرامية عنوان لحوادث السير القاتلة


شرطة الرباط تحجز أقمصة موصولة بمعدات معلوماتية للغش في الإمتحانات


قريبا.. ولأول مرة مقبرة نموذجية بالحسيمة

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بلاغ المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة في شأن طرد قياديين


حكيم بنشماس يعفي 9 منسقين جهويين من حزب البام


ميلاد جمعية( التضامن لتجار السمك بالجملة ) بطنجة .


بن شماش: البام سيتجاوز الأزمة الراهنة وما نعيشه اليوم هو بمثابة وقود عمل ليعود إلى السكة الصحيحة

 
منوعات ثقافية وفنية

إنجاز استبارات أثرية موضعية بموقع القصر الصغير الأثري


السوبرانو سميرة القادري: المدرسة الرحبانية "فيروز" مدرستي وقدوتي


كليب جديد للفنان المغربي فريد غنام

 
أخبار التربية والتعليم

ضبط 49 مترشح لإمتحان الباكالوريا متلبسين بأعمال الغش


امتحانات الباكالويا: 68587 مترشح ومترشحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة


سعيد حمديوي الاستاذ بجامعة ديلفت الهولندية يحل ضيفا على المدرسة الوطنية بالحسيمة

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 نونبر 2018 الساعة 21 : 01


 

‬بقلم عبد الحميد الجماهري: قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو

 

 

 

 

 

 


‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭ ‬جماهري‭ ‬

‭ ‬أية‭ ‬قراءة‭ ‬يمكن‭ ‬القيام‭ ‬بها‭ ‬لقرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬بتمديد‭ ‬مهمة‭ ‬المينورسو‭ ‬لمدة‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬فقط؟
‭ ‬في‭ ‬البداية،‭ ‬وجد‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬نفسه‭ ‬أمام‭ ‬مقترحين‭ ‬اثنين‭ ‬حول‭ ‬مدة‭ ‬تجديد‭ ‬مهام‭ ‬المينورسو‮…‬‭:‬
الأول‭ ‬دافعت‭ ‬عنه‭ ‬فرنسا،‭ ‬كدولة‭ ‬عضو‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن،‭ ‬ثم‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬نفسه،‭ ‬انطونيو‭ ‬غوتيريس‮..‬
والثاني‭ ‬دافعت‭ ‬عنه‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بالاقتصار‭ ‬على‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬فقط‮.‬
ويتضح‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬خلفية‭ ‬كل‭ ‬طرف‭ ‬كانت‭ ‬هي‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬المدة‭ ‬الكافية‭ ‬لإنجاح‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬والشرط‭ ‬الزمني‭ ‬الكفيل‭ ‬بإنضاج‭ ‬المرحلة‭ ‬الجديدة،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬نفهم‭ ‬
تحذير‭ ‬السفير‭ ‬الفرنسي‭ ‬لدى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬فرنسوا‭ ‬دولاتر‭ ‬أمام‭ ‬المجلس‭ ‬بأن‭ ‬‮"‬تقصير‭ ‬التفويض‭ ‬يبدو‭ ‬لنا‭ ‬فكرة‭ ‬جيدة‭ ‬كاذبة،‭ ‬لا‭ ‬تأثير‭ ‬فعليا‭ ‬لها‭ ‬على‭ ‬العملية‭ ‬السياسية،‭ ‬لكن‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬أن‭ ‬تضعف‭ ‬النظام‭ ‬الدولي‮".‬
‭ ‬والرد‭ ‬الضمني‭ ‬لمساعد‭ ‬السفير‭ ‬الأمريكي‭ ‬جوناثان‭ ‬كوهن‭ ‬بأن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لن‭ ‬تدع‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‭ ‬‮"‬يقع‭ ‬طي‭ ‬النسيان‮"‬،‭ ‬لكنه‭ ‬حذر‭ ‬بأن‭ ‬‮"‬عمليات‭ ‬التجديد‭ ‬المقبلة‭ ‬لن‭ ‬تتم‭ ‬تلقائيا‮".‬
والواضح،‭ ‬بقراءة‭ ‬التصويت‭ ‬النهائي،‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬فيه‭ ‬12‭ ‬صوتا،‭ ‬بما‭ ‬فيه‭ ‬الصوت‭ ‬الفرنسي،‭ ‬مع‭ ‬تمديد‭ ‬المهمة‭ ‬لنصف‭ ‬السنة‭ ‬فقط،‭ ‬مع‭ ‬امتناع‭ ‬ثلاث‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬عن‭ ‬التصويت،‭ ‬أن‭ ‬فرنسا‭ ‬تخلت‭ ‬عن‭ ‬مقترحها‭ ‬لفائدة‭ ‬الصياغة‭ ‬النهائية‭ ‬للقرار‮..‬
وبالتالي،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نستخلص‭ ‬من‭ ‬موقف‭ ‬فرنسا‭ ‬بأن‭ ‬مقترحها‭ ‬كان‭ ‬للتفاوض‭ ‬ليس‭ ‬إلا‮..‬‭ ‬
يبقى‭ ‬إذن‭ ‬موقف‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬انطونيو‭ ‬غوتيريس،‭ ‬والذي‭ ‬دافع‭ ‬عنه‭ ‬في‭ ‬تقريره‭ ‬المقدم‭ ‬إلى‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬أكتوبر‭ ‬الماضي‭ ‬ذاته‮.‬
مقترح‭ ‬أمريكا،‭ ‬مقابل‭ ‬مقترح‭ ‬الأمين‭ ‬العام‮..‬
وهو‭ ‬المقترح‭ ‬الوارد‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬الذي‭ ‬قدمه‭ ‬غوتيريس،‭ ‬والذي‭ ‬جاء‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬الاجتماع‭ ‬الذي‭ ‬دعت‭ ‬إليه‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬حول‭ ‬مناقشة‭ ‬عمليات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬لأن‭ ‬أمريكا‭ ‬لها‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬خاصة‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المهام‮.‬،‭ ‬أي‭ ‬بعد‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬التمديد‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2018‮.‬
نحن‭ ‬نعرف‭ ‬الآن‭ ‬أننا‭ ‬نستقر‭ ‬في‭ ‬الخيار‭ ‬الأمريكي‭ ‬الذي‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬مهام‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مقلصة‭ ‬بل‭ ‬وحتى‭ ‬ملغاة‮…‬،‭ ‬كيف‭ ‬ذلك؟
في‭ ‬التفسير‭ ‬الذي‭ ‬قدمته‭ ‬مندوبة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬المستقيلة،‭ ‬نيكي‭ ‬هايلي،‭ ‬في‭ ‬الانتداب‭ ‬السابق،‭ ‬ركزت‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬عناصر‭ ‬في‭ ‬تقدير‭ ‬الموقف‭ ‬من‭ ‬المينورسو‮:‬
‮-‬‭ ‬المينورسو‭ ‬طال‭ ‬أمدها‭ ‬وفشلت‭ ‬في‭ ‬مهمتها‭ ‬في‭ ‬الاستفتاء‭.‬
‮-‬‭ ‬أنها‭ ‬انتهت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أصبحت‭ ‬أقدم‭ ‬مهمة‭ ‬أممية‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬أي‭ ‬هدف‭ ‬سياسي‭.‬
‮-‬المطلوب‭ ‬إنهاء‭ ‬مدتها‭ ‬حتى‭ ‬تستطيع‭ ‬الأطراف‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬محك‭ ‬قصير‭ ‬الأمد‮…‬‭ ‬وبالتالي‭ ‬فرض‭ ‬واقع‭ ‬أمر‭ ‬يستوجب‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬حل‮..‬
‭ ‬مبررات‭ ‬نيكي‭ ‬هايلي‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬تفسير‭ ‬التصويت‭ ‬الأمريكي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬هي‭ ‬نفسها‭ ‬التبريرات،‭ ‬أو‭ ‬الخلاصات‭ ‬التي‭ ‬توصل‭ ‬إليها‭ ‬جون‭ ‬بولتون‭ ‬الذي‭ ‬عاش‭ ‬سنتي‭ ‬2005‭ ‬و2006‭ ‬في‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬والذي‭ ‬صار‭ ‬اليوم‭ ‬المستشار‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬لدى‭ ‬الرئيس‭ ‬ترامب،‭ ‬والذي‭ ‬يمثل‭ ‬قوة‭ ‬تفكير‭ ‬وضغط‭ ‬حقيقية‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬العم‭ ‬سام،‭ ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬ينكر‭ ‬تأثيره‭ ‬القوي‭ ‬في‭ ‬رسم‭ ‬معالم‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬الأمريكية‮..…‬
السؤال‭ ‬هو‭ ‬‮:‬‭ ‬هل‭ ‬التقليص‭ ‬انتصار‭ ‬لأطروحة‭ ‬الانفصال‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬تريد‭ ‬الآلة‭ ‬الدعائية‭ ‬المعادية‭ ‬التلويح‭ ‬به،‭ ‬وهل‭ ‬التمديد‭ ‬إلى‭ ‬سنة،‭ ‬بالمقابل،‭ ‬انتصار‭ ‬للدفاع‭ ‬المغربي؟‮..‬
الواقع‭ ‬أن‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬القضية‭ ‬هنا،‭ ‬تقني،‭ ‬وهو‭ ‬نقاش‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التفاوض‭ ‬في‭ ‬غالبيته‮..‬
فالمغرب،‭ ‬مثلا،‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬حرجا‭ ‬في‭ ‬المطالبة‭ ‬بإنهاء‭ ‬مهام‭ ‬الشق‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬المينورسو،‭ ‬الذي‭ ‬ثبت‭ ‬فشله‭ ‬بخصوص‭ ‬الاستفتاء،‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬موضوع‭ ‬نقاش‭ ‬أممي‮..‬
كما‭ ‬أنه‭ ‬عمد،‭ ‬عند‭ ‬لحظات‭ ‬الأزمة‭ ‬والتوتر‭ ‬مع‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة،‭ ‬إلى‭ ‬تقليص،‭ ‬بل‭ ‬طرد‭ ‬العناصر‭ ‬المدنية‭ ‬من‭ ‬أراضيه،‭ ‬بدون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لذلك‭ ‬رجع‭ ‬الصدى‮..‬
وبالتالي‭ ‬فإذا‭ ‬كان‭ ‬وجود‭ ‬المينورسو‭ ‬نفسه،‭ ‬لا‭ ‬يشكل‭ ‬تغيرا‭ ‬في‭ ‬المعادلة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للبلاد،‭ ‬فماذا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتغير‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬إذا‭ ‬زاد‭ ‬عام‭ ‬أو‭ ‬نقص‭ ‬نصف‭ ‬عام؟
‭ ‬الأمر‭ ‬الثاني،‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬الجواب‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬السؤال‭ ‬الآخر‭ ‬‮:‬‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬المدة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تحسن‭ ‬من‭ ‬شروط‭ ‬التفاوض‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحل،‭ ‬وتسمح‭ ‬للمبعوث‭ ‬الشخصي‭ ‬بأن‭ ‬يقوم‭ ‬بعمله،‭ ‬وتمكن‭ ‬أطراف‭ ‬النزاع‭ ‬من‭ ‬إنضاج‭ ‬مساهماتها‭ ‬طبقا‭********* ‬للمرحلة‭ ‬الجديدة‮..‬؟
وفي‭ ‬هذه‭ ‬الحال‭ ‬فإن‭ ‬الأمر‭ ‬الأهم‭ ‬هو‭ ‬أمران‭ ‬يهمان‭ ‬مضامين‭ ‬القرار‭ ‬وشروط‭ ‬المفاوضات‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬الدعوة‭ ‬إليها‮…‬‭...‬


388

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

عبد الله البقالي مدير يومية العلم يكشف حقيقة علي أنوزلا

عاجل : انقلاب عسكري بقطر واشتباكات داخل القصر بالدوحة

رد على الأقلام المشبوهة والمتملقة لمسؤولي الأمن بولاية طنجة

مطالب ساكنة الحسيمة وتجسيدها على أرض الواقع

بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو

نلتقى أصيلة للقصة القصيرو أيام 2،3،4 دجنبر2011 بدار الشباب

جمعيةالإشعاع الثقافي بتيفلت: أسماعيل البويحياوي صوت متفرد

تعيينات المتصرفين من الدرجة 2 الناجحين في مبارة شهر نونبر2011

في مسيرة "الكرامة" بالدار البيضاء الفساد يندد و الاستبداد يهدد

ارتياح كبير للفعاليات الرياضية بطنجة لقرارات والي الجهة محمد اليعقوبي

رياح الانتخابات الجماعية المقبلة بطنجة

تأسيس الفدرالية جمعيات اباء وأمهات وأولياء تلاميذ وتلميذات للسلك الاعدادي الثانوي بنيابة طنجة – أصيل

نقاد مغاربة يجتمعون في طنجة حول موضوع "الروائي والرحلة"

شباب الأصالة والمعاصرة بطنجة يتواصل

جمعية اجيال المبادرة بأصيلة تنظم الملتقى الدولي الثاني للمبادرات التلاميذية.



" target="_blank" >


 
قناة طنجة بريس

الدورة 17 من برنامج صحتي في تغذيتي سنطرال دانون تعلن عن تجهيز ستة مطاعم مدرسية


المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

الخازن الاقليمي بتيزنيت يعرقل مصالح الدولة و المواطنين


تنظيم النسخة الأولى للملتقى الدولي حول التحكيم بتركيا


خطير: مصحات الضمان الاجتماعي بدون أطباء

 
الأكثر قراءة

عفو ملكي على معتقلي أحداث الحسيمة وجرادةبمناسبة عيد الفطر


حول إعفاء مدير المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة


ترحيل معتقلي احداث الحسيمة الى مؤسسات سجنية بجهة الشمال


الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يُحذر زبناءه من المراقبين المزيفين

 
أخبار طنجة

تخليد الذكرى 45 لوفاة الزعيم علال الفاسي بطنجة


انتخاب مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بطنجة


حفل حناء لفائدة طفلات مقاطعة طنجة المدينة مع تقديم ألبسة العيد


الوالي محمد امهيدية يطالب بتحسين مناخ الأعمال للمقاولات بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار دولية

يونس مجاهد رئيسا للفيدراليةالدولية للصحافيين


واقعة ملعب رادس.. الشركة المشرفة على “الفار” تفضح "الكاف"

 
أخبار الجهات

رئيس جماعة القصر الصغير يشيد بالانجازات المحققة بإقليم الفحص انجرة


جماعة مرتيل :الإنارة العمومية على صفيح ساخن


عامل الحسيمة يتدخل لتذييل صعوبات مستثمر شاب نواحي الحسيمة

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدشن بالرباط مركزا طبيا للقرب- مؤسسة محمد الخامس للتضامن


احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور


تنويه من الحموشي لمفتش الشرطة بالعرائش

 
أخبار وطنية

البرلمان يصادق بالإجماع على قانون المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية


الدولة تقرر تفويت 8% من رأسمال اتصالات المغرب للخواص


على رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد والمالية أن يخرجا عن صمتهما ضد التهديدات المُوجهة للكاتب العام “زهير الشرفي”

 
أخبار رياضية

افتتاح فعاليات النسخة السادسة للدوري الدولي "الأمير مولاي الحسن لكرة القدم" بملعب القرية الرياضية بطنجة


طنجة: اختتام الدورة 6 للدوري الدولي مولاي الحسن

 
 شركة وصلة  شركة وصلة