طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         طنجة .. مزوار يواصل حملته الانتخابية لقيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب             المحطة الطرقية .. ضبط كمية هائلة من الأقراص المخدرة موجهة نحو المناطق الداخلية             مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط             استقبال ملكي للإخوان زعيتر أبطال رياضة فنون الحرب المختلطة             مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات            
 
logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المحطة الطرقية .. ضبط كمية هائلة من الأقراص المخدرة موجهة نحو المناطق الداخلية


حجز 53 كيلوغرام من الشيرا بميناء طنجة المتوسط


المديرية العامة للأمن الوطني .. تعرض قاصر بإمزورن للاغتصاب خبر زائف


الفرقة الوطنية تباشر تحقيقاتها على إحدى معاهد تدريب الحراس الخاصين


ضبط 53 كيلوغرام حشيش على شكل صفائح بالميناء المتوسطي


سقوط جماعي لعصابة ترويج المخدرات بالحزام الغابوي

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

هذا الخبر موجه لغير المسلمين...


بمناسبة إهانة ذ/ الهيني من طرف ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهيئة مكناس


حديث الأسبوع : دوخة الانفصال

 
أحزاب ونقابات

العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة


حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة

 
منوعات

تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة


الملتقى أصيلة الوطني 11 للمديح والسماع والقصيدة الروحية

 
أخبار التربية والتعليم

ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين


المغرب يعزز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار بانضمامه لمشروع

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


بمناسبة إهانة ذ/ الهيني من طرف ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهيئة مكناس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أبريل 2018 الساعة 41 : 02


 

بمناسبة إهانة ذ/ الهيني من طرف ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهيئة مكناس

 

 

 

بقلم الحبيب حاجي

عرفت جلسة 29 .3.2018 لمحاكمة بوعشرين بجنايات البيضاء واقعة غريبة عن جسم المحاماة وهي تلفظ ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهياة مكناس جهرا في وجه ذ/ الهيني موجها كلامه للمحكمة كون هناك شخص مجهول يلبس بذلة المحاماة ويتكلم معه دون التقدم اليه. وقد اثارت هذة الواقعة عدة ردود افعال ساثيرها في النقط التالية:

1- ان ذ/ عبد الصمد لم يقبل ان يتكلم معه ذ/ الهيني ويقدم له عتابا خفيفا بعد ان انهى تدخلا امام المحكمة فصرخ في وجههه بما اشرت اليه اعلاه بل انه اكد بعد ذلك امام المحكمة بعدما طلب منه بعض الزملاء الاعتذار بانه غير ملزم بمعرفته وانه لا يعرفه ولن يعتذر عن ذلك . وهذا تصرف احتقاري لل ذ/ الهيني واهانة له واهانة لجسم المحاماة. اتمنى ان اعرف فيما اذا كان هناك من زميل يقبله وهل يدينه ام لا ؟ انا شخصيا ادينه.

2- ان ذ/ عبد الصمد الادريسي يعرف حق المعرفة ذ/ الهيني وانه زاد من حقده عليه عندما تنصب لفائدة ذوي حقوق الشهيد ايت الجيد بنعيسى ضد زميله في حزب العدل والتنمية حامي الدين الذي يحقق معه في جناية اغتياله وقتله للشهيد بنعيسى امام قاضي التحقيق بفاس بجلسة 27.3.2018 وامام دفاع المتهم المطلوب في التحقيق الذي كان من بينهم ذ/ عبد الصمد والذي سمع تسجيل النيابة وسمع كذلك تدخل ذ/ الهيني امام قاضي التحقيق في نقطة قانونية.
ثم اين كان الاستاذ المحامي البرلماني السابق والناشط السياسي في حزب العدل والتنمية عندما كان ذ/ الهيني حاكمه زميله وزير العدل ذ/ الرميد مرتين كقاضي سواء عندما كان قاضيا بادارية الرباط او نائبا للوكيل العام للملك بالقنيطرة ليعزل نهائيا من القضاء وسط ضجة اعلامية وصلت الى حدود بائعي الزريعة والاسواق في البوادي .واين كان عندما خاض معركة اخرى لولوج المحاماة والتي تجاوز صداها صدى العزل من القضاء والتي كان هو من بين مؤيدي عدم تسجيله محاميا الى جانب زملائه في الحزب حيث كان ذ/ الهيني في مرمى سهام ظلام الاسلام السياسي الحكومي اساسا وفق خطة مدروسة . اين كان ؟
لكم زملائي ان تحسوا بحجم الحكرة التي مارسها هذا المحامي في حق محام اخر.

3 - اهكذا يتعامل الزميل القديم مع الزميل الجديد ؟ الهذا الحجم تختلط الامور السياسية والعقدية والمذهبية بالمهنية عندكم .لقد قلت انك تشربت المهنة من قيادمة ونقباء هيأة مكناس .حاشا ان تكون قد تلقيت هذه السلوكات من رجالات ونساء الدفاع بمكناس العتيدة. اعرفهم تقريبا جميعا : نخوة وتفتح ولياقة ورقي رغم الاختلافات السياسية الحادة احيانا والصراعات التدافعية ؛ لكن كل شيء يدبر باناقة العظماء . تلك السلوكات اتيت بها يا استاذ من خارج المحاماة الى الى جسمنا والى قاعة الجلسات والى حرمة مجلس المحاكمة حيث القضاة والمحامين وكتابة الضبط والعلنية التي يجتمع فيها كل المجتمع.

4- قلت يا استاذ ايضا وبعد ذلك ما يجعل ذ/ الهيني محاميا من الدرجة الثانية.او لا اعرف الدرجة التي وضعته فيها ، عندما فضلت المحامي الذي يبدأ محاميا عن الباقين .
مهنتنا تعرف مصادر عديدة.هناك محامون جاؤوا الى المحاماة مباشرة من الجامعة واضعينها نصب اعينهم قبل التخرج وانا منهم. وهناك من جاء من التعليم ومن جاء من القضاء بسبب من الاسباب او تقاعدا .ومن جاء من كتابة الضبط ومن كان مفوضا قضائيا ومن الامن ومن الدرك ومن المالية والمياه والغابات ومن مهن حرة لاتخطر على بال في اطار محاربة البطالة في انتظار المباريات. وكل هذه التجارب اعطت محامين اكفاء واغنوا المحاماة ربما احسن ممن دخل اليها مباشرة ، وساروا قيادمة ونقباء وقد يكونوا منهم رؤساء جمعية هيات المحامين بالمغرب .
الا يكون الاستاذ قد اخذ المحاماة واعرافها عن هؤلاء عندما يقيم هذا التمييز بينهم.
ذ/ الهيني طاقة خلاقة قانونية وحقوقية وتجربة وممارسة قضائية مشرفة ستضيف للمحاماة وستضيف له اكثر. لا يجب ان نقمعه او نهاجمه او ان نطالبه بالسكوت .المحامي لا يسكت. والانطالبه ليكون فوطوكوبب عنا والا نتدخل في شخصيته التي ولد بها. الانه دخل المحاماة اخيرا ننتقل الى محاوله تفصيله على مقاس كل واحد منا ؟ لا يمكن .

5- ايضا ، لقد عاتب العديد من الزملاء ذ/ الهيني من نشره لشهادة العمل من خارج هيأة المحامين بتطوان :
-ايها الزملاء الاعزاء لقد كان الاستاذ يحتفل بمهنته الجديدة التي ناضل من اجلها اشد النضال وبكل الوسائل القانونية والميدانية ، ونشرها عقب الاهانة التي تلقاها من محام " قديم منو" عندما شكك في انتمائه الرسمي للمحاماة ونشرها كرد فعل متباهيا بها وبمن سلمها له ، وليس ذلك مخالفة مهنية .
ولا اعتقد ان الزميل الذي كان يهدد زميله ذ/ الهيني بالعزل كما عزل من القضاء لمجرد نشر شهادة العمل في هذا السياق قد يفعل ذلك لو كانت له سلطة ذلك وداخل هيأة المحامين بتطوان.
صحيح ان الاستاذ الهيني كان القضاء خياره الاول وكانت المحاماة خياره الثاني (بالرغم من تصريحه السابق كونه لم يكن يتوفر على قيمة الاشتراك لولوج المحاماة) هل سنجلد الرجل على هذا الاختيار اليست مهنة القضاء مهنة سامية لمن يصونها كما المحاماة لمن يصونها .اليست عنوان الحقيقة والعدالة عندما تمارس بشرف ونزاهة . ان هذا الاحساس يعتبر تمييزا وعنصرية وتطرفا وبعيدة عن قيم المحاماة .هناك من قال له لازلت تتصرف كفاض .ماهو تصرف القاضي " زعما " اين يتجلى هذا التعبير مثلا .هل في حركاته ام في صوته ام ام ام .. يعني للقاضي حركاته وصوته.... وللمحامي حركاته وصوته ..كثيرا ماتجمعنا جلسات ولحظات مع قضاة اصدقاء بحالنا بحالهوم كل يتصرف بما ورثه وراثيا عن ابويه وكان منتميا لجهازه العصبي .

6- ارفع القبعة عاليا -كما يقول صديقي الدكتور اولعنزي- لمجلس هيأة المحامين بتطوان العتيدة الذي انصف هذا الشخص الذي عزل من القضاء لخرقه بهتانا لواجب التحفظ وذلك لارتكابه فعل السياسة في بعض كتاباته عن مشاريع القوانين.
المحاماة تحتاج للسياسيين والحقوقيين بعد توفر الشروط الاساسية المنصوص عليها في قانون المحاماة.يشاركون في تطوير القانون والاجتهاد والحقوق.
لهذه الهيأة ارفع القبعة عاليا على الموقف القاااانوني والحقوقي والفقهي والتاريخي الذي عاكس شطحات الاسلام السياسي الحكومي ومن يرتبط به. وهو القرار الذي حسمه واكده بنفس الشجاعة العلمية والقانونية والفقهية اعلى جهاز قضائي في المغرب الا وهو محكمة النقض عندما الغى قرار استئنافية تطوان الاول المجانب للصواب.
سوف يسجل لهياة المحامين بتطوان حضورها التاريخي والبارز والمؤثر وطنيا في عدة محطات ومواقف اسهاما منها الى جانب باقي الهيات في بناء الصرح الحقوقي والقانوني للبلاد.
احيي هذا الموقف الذي اتخذ في جو حام وحار وساخن ومتشنج دون تفاصيل مؤلمة. احييه لانه اعاد النقاش الاخلاقي الى سكته وكان مسؤولا بل وعلى درجة عالية من المسؤولية. هذا الموقف أرخ بكون صانعة القرار هي المحاماة المبدعة الشجاعة المسؤولة الرزينة البعيدة عن الاهواء عوض ان يحسب على القضاء ، حيث كان الرفض سينتهي امام محكمة النقض لو بدأ من عندنا مارا بالتأييد من الاستئناف.
الان يحسب للمحاماة ؛ العبقرية والابداع الجاد والمسؤولية والرزانة التي انهت سياسة الاهواء . لقد نابت عن كل المجتمع . حتى الذين كانوا ضد تسرعا ، اشادوا بالموقف وغيروا الخطاب .
لنتدافع ونتدافع بمسؤولية ولنبتعد عن الحقد والكراهية والاقصاء والاجتثاث.


205

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

طنجة : الوالي محمد حصاد أمام تحدي الفيضانات والحملات الانتخابية

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تخلد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني 29 نونبر 2011

تعزيز الكفايات المهنية للمتصرفين الجدد هدفا لأيام تكوينية بجهة طنجة تطوان

الأكاديمية العالمية تنمح صفة سفيرة النوايا الحسنة للطنجاوية جميلة اخريشف

نلتقى أصيلة للقصة القصيرو أيام 2،3،4 دجنبر2011 بدار الشباب

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

والدة الأخ البوزيدي التيالي في ذمة الله

بمناسبة إهانة ذ/ الهيني من طرف ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهيئة مكناس





 
إعلانات طنجة بريس

أدباء وكتاب من العالم في احتفالية الذكرى الرابعة لافتتاح بيت الصحافة


إعلان هام لزبناء أمانديس بجهة طنجة تطوان

 
الأكثر قراءة

تعيينات ملكية جديدة في المجلس الوزاري


الملك يستقبل رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والاقتصاد والمالية


برقية تعزية من جلالة الملك إلى الرئيس الجزائري


الزفزافي... الكلمة الأخيرة للمتهم

 
أخبار طنجة

مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط


افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي .. صور


افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي


طنجة تستعد لاحتضان الدورة الخامسة لمعرض المناولة لقطاع السيارات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

ما هو الجانب المغيب في سقوط الطائرة الجزائرية ؟


جلالة الملك يستأنف انشطته بلقاء الرئيس الفرنسي

 
أخبار جهوية

طنجة .. مزوار يواصل حملته الانتخابية لقيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب


القضاء يعتبر المحامي البوشتاوي هاربا ويرفع عقوبته إلى عامين


عامل اقليم المضيق الفنيدق يواصل تحركاته الميدانية على تحريرالمدينة من الباعة الجائلين.

 
أخبار وطنية

استقبال ملكي للإخوان زعيتر أبطال رياضة فنون الحرب المختلطة


تحويل المراكز الجهوية للاستثمار إلى مؤسسات عمومية


حكيم المراكشي وصلاح الدين مزوار يتنافسان على قيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب

 
أخبار رياضية

مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات


إغلاق كل من ملعب طنجة وملعب أكادير لإخضاعهما لبعض الإصلاحات تحسبا لزيارة الفيفا

 
 شركة وصلة  شركة وصلة