طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         طنجة .. مزوار يواصل حملته الانتخابية لقيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب             المحطة الطرقية .. ضبط كمية هائلة من الأقراص المخدرة موجهة نحو المناطق الداخلية             مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط             استقبال ملكي للإخوان زعيتر أبطال رياضة فنون الحرب المختلطة             مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات            
 
logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المحطة الطرقية .. ضبط كمية هائلة من الأقراص المخدرة موجهة نحو المناطق الداخلية


حجز 53 كيلوغرام من الشيرا بميناء طنجة المتوسط


المديرية العامة للأمن الوطني .. تعرض قاصر بإمزورن للاغتصاب خبر زائف


الفرقة الوطنية تباشر تحقيقاتها على إحدى معاهد تدريب الحراس الخاصين


ضبط 53 كيلوغرام حشيش على شكل صفائح بالميناء المتوسطي


سقوط جماعي لعصابة ترويج المخدرات بالحزام الغابوي

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

هذا الخبر موجه لغير المسلمين...


بمناسبة إهانة ذ/ الهيني من طرف ذ/ عبد الصمد الادريسي محام بهيئة مكناس


حديث الأسبوع : دوخة الانفصال

 
أحزاب ونقابات

العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة


حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة

 
منوعات

تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة


الملتقى أصيلة الوطني 11 للمديح والسماع والقصيدة الروحية

 
أخبار التربية والتعليم

ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين


المغرب يعزز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار بانضمامه لمشروع

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


حديث الأسبوع : دوخة الانفصال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 أبريل 2018 الساعة 44 : 19


 

حديث الأسبوع : دوخة الانفصال

 

 

  

بقلم : عبدالله البقالي
دخل شد الحبل بين سلطات مدريد و الانفصاليين في كاطالونيا منعطفا جديدا بعد مجمل التطورات التي تراكمت في هذا الملف الملتهب خلال الأسابيع القليلة الماضية . و أشرت المستجدات في صدده بإصرار قوي لكل طرف على المضي قدما إلى الأمام بمواقفه المتشددة بغض النظر عن التكلفة التي يمكن أن تترتب عما سيحدث في المدى المنظور .
سلطات مدريد التي بدت متفهمة لمطالب الإنفصال في أقطار أخرى من العالم تحولت إلى نقيض ذلك ما أن أمسكت بيديها بجمرة هذا الانفصال الحارقة و اكتوت بلهيبها ، إذ لم تذخر جهدا في سبيل إقبار هذا المشروع الذي يهدد وحدة و سيادة بلاد شبه الجزيرة الإيبيرية . و هكذا بدت حاسمة و حازمة في مواجهة هذا الخطر الداهم مما دفع بالقضية إلى منعرحات يتأكد حاليا أن مهمة السياقة فيها لن تكون سهلة و لا مريحة و أنها تتطلب سائقين محترفين بمهارات فائقة جدا .
أهم هذه المنعرجات بدأت قبل أيام بإلقاء الأمن الألماني القبض على رئيس حكومة كاطالونيا السابق السيد كارليس بيوكدمون في محطة استراحة في إحدى الطرق السيارة قريبا من الحدود مع الدانمارك . و اتضح أن الاعتقال الذي باشرته الأجهزة الأمنية الألمانية جاء نتيجة وجود مذكرة بحث أوروبية تقدم بها القضاء الإسباني ضد المسؤول الانفصالي الإسباني و تضمنت مذكرة البحث تهما ثقيلة ضد ه من قبيل التمرد و تحويل أموال عمومية .
و يذكر أن رئيس الحكومة الكاطالانية السابق فر إلى الديار البلجيكية بعدما أصر على تنظيم استفتاء استقلال إقليم كاطالونيا في الفاتح من أكتوبر الماضي ، و استعصى على السلطات الأمنية و القضائية الإسبانية الوصول إليه في الأراضي البلجيكية لسبب واحد يتمثل في أن القانون البلجيكي لا يجرم فعل التمرد و بالتالي لا يرتب عنه أي جزاء ، و ربما لهذا السبب اختار السيد بيوكدمون الاختباء في هذا البلد . لكنه سقط في المحظور حينما غادر بلجيكا في طريقه إلى الدانمارك لتصطاده الأجهزة الأمنية الألمانية لحظات قليلة جدا قبل دخوله التراب الدانماركي . و الحال مختلف في ألمانيا التي تصنف الفقرة 82 من قانونها الجنائي جريمة التمرد ضمن ( الخيانة العظمى تجاه دولة ما ) و ترتب عقوبة قد تصل في مداها إلى عشر سنوات سجنا نافذا . و لعل هذا ما يفسر ردود الفعل المتعددة التي تلت خبر الاعتقال ، فإذا كانت وزيرة العدل في حكومة السيدة ماركل نأت بحكومتها عن التدخل في قضية قالت إنها معروضة على القضاء، فإن المعارضة الألمانية خصوصا من قوى اليسار الراديكالي اعتبرت الاعتقال " سياسيا " بيد أن إحدى الجرائد الألمانية اختارت عنوانا رئيسيا لحادث الاعتقال له أكثر من دلالة حينما كتبت بالبنط العريض " أول معتقل سياسي في ألمانيا "
و لم تنجح الضغوط التي مارسها أنصار بيوكدمون في كاطالونيا في إخلاء سبيل زعيمهم ، فلا خروج أكثر من خمسين ألف مناصر في تظاهرة ببرشلونة ، عاصمة إقليم كاطالونيا و احتجاجهم أمام سفارتي ألمانيا و الاتحاد الأوروبي مما قاد إلى مواجهات عنيفة مع قوات الأمن الإسبانية ، و لا التصريح الناري لرفيق بيوكدمون السيد روجي طوران المرشح لقيادة الحكومة الكاتالانية و الذي قال فيه " ليس الحق لأي قاض مشروعية الهجوم على رئيس كل الكاتالانيين " أخرج زعيمهم من السجن .
سلطات مدريد التي تنتظر أن تتسلم هذا الصيد الثمين كانت قد ألقت بالعديد من القادة الانفصاليين في السجن ، فقد كانت المحكمة الإسبانية العليا قد قرر في الثال و العشرين من مارس الحاري وضع خمسة من القادة الرئيسيين للانفصال رهن الاعتقال ضمنهم المرشح لرئاسة كاتالونيا السيد روحي تيرال في حين اختار آخرون التواري عن الأنظار عبر الهروب إلى الخارج .
هكذا قرر المسؤولون في مدريد الحسم النهائي في هذا النزاع الداخلي الذي وضع بلاد شبه الجزيرة الإيبيرية فوق صفيح ملتهب جدا ، لأن الانفصال يعني إضعاف البلاد ، و أنه لن يقتصر على منطقة كاطالونيا لوحدها ، فنظام الحكم في هذا البلد الذي اعتمد جهوية جد متقدمة زرع في بنيتها بذور الانفصال . و لذلك لم يعد مجالا لاعتبارات حقوق الإنسان و الحق في تقرير المصير ، لأنه حينما تهدد هذه الحقوق مصالح المجتمع برمته لا بد من إلغائها و لو بإعمال وسائل عنف من قبيل تسخير القوة العمومية و الاعتقال و إيداع السجن . و مهم أن نسحل إن جميع الدول الأوروبية تقريبا رجحت قراءة مدريد الرسمية لما يحدث و سارعت في اجتماع رسمي للاتحاد الأوروبي إلى إعلان مساندتها بشكل رسمي وواضح . و هو سلوك غير معتاد من منظومة أوروبية قدمت للرأي العام الدولي مشاهد مخالفة و مواقف نقيضة في التعامل مع نفس الظاهرة في مناطق أخرى من العالم . و بدا واضحا أن الدول الأوروبية بإعلانها مثل هذا المواقف فإنما تئد أجنة إنفصالية مارقة في أحشائها ، و تحيط نفسها بما يكفي من الوسائل الواقية من انتقال العدوى إليها في المدى المنظور . لذلك لا موقع في كل ما يحدث لقيم و مبادى حقوقية ظل هذا الغرب يثقل مسامعنا بها لعقود طويلة من الزمان .
لا شك في أن شبه الجزيرة الإيبيرية تعيش في مرحلة شديدة الدقة و الخطورة ، لأن كل التطورات المتسارعة التي تتوالى بشكل مذهل سيكون لها ما يليها سواء في المنظور القريب أو البعيد . و هذا ما يضفي على القصة تشويقا قل نظيره بسبب ترامم تطورات تجعل المواقف من العديد من القيم و المبادئ محل ارتداد و ارتجاف .


185

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

انفراج وتقارب اقتصادي على محور الجزائر-الرباط ارتفاع معتبر لإمدادات الغاز وأكثـر من مليار دولار مباد

حزب العدالة والتنمية يفرض نفسه بقوة بعاصمة الشمال

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

تعزيز الكفايات المهنية للمتصرفين الجدد هدفا لأيام تكوينية بجهة طنجة تطوان

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

بلاغ الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية - فرع الشمال -

والدة الأخ البوزيدي التيالي في ذمة الله

حديث الأسبوع : دوخة الانفصال





 
إعلانات طنجة بريس

أدباء وكتاب من العالم في احتفالية الذكرى الرابعة لافتتاح بيت الصحافة


إعلان هام لزبناء أمانديس بجهة طنجة تطوان

 
الأكثر قراءة

تعيينات ملكية جديدة في المجلس الوزاري


الملك يستقبل رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والاقتصاد والمالية


برقية تعزية من جلالة الملك إلى الرئيس الجزائري


الزفزافي... الكلمة الأخيرة للمتهم

 
أخبار طنجة

مرصد الشمال يدعو المجلس الأعلى للحسابات إلى إفتحاص وكالة طنجة المتوسط


افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي .. صور


افتتاح مقر المنطقة الأمنية بالميناء المتوسطي


طنجة تستعد لاحتضان الدورة الخامسة لمعرض المناولة لقطاع السيارات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

ما هو الجانب المغيب في سقوط الطائرة الجزائرية ؟


جلالة الملك يستأنف انشطته بلقاء الرئيس الفرنسي

 
أخبار جهوية

طنجة .. مزوار يواصل حملته الانتخابية لقيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب


القضاء يعتبر المحامي البوشتاوي هاربا ويرفع عقوبته إلى عامين


عامل اقليم المضيق الفنيدق يواصل تحركاته الميدانية على تحريرالمدينة من الباعة الجائلين.

 
أخبار وطنية

استقبال ملكي للإخوان زعيتر أبطال رياضة فنون الحرب المختلطة


تحويل المراكز الجهوية للاستثمار إلى مؤسسات عمومية


حكيم المراكشي وصلاح الدين مزوار يتنافسان على قيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب

 
أخبار رياضية

مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات


إغلاق كل من ملعب طنجة وملعب أكادير لإخضاعهما لبعض الإصلاحات تحسبا لزيارة الفيفا

 
 شركة وصلة  شركة وصلة